مفاجأة : هشام قنديل عضواً بلجنة السياسات بالحزب الوطنى المنحل

في مفاجأة من العيار الثقيل،  أن رئيس الوزراء  المكلف  الدكتورهشام قنديل كان عضوا في المجلس الأعلى للسياسات في الحزب الوطني “المنحل”، وهي اللجنة التي كان يرأسها جمال مبارك.


انها حصلت على نسخة من قائمة أعضاء اللجنة في عام 2003، والتي جاء ترتيب قنديل فيها رقم 120، وكتب أمام منصبه “أستاذ بالمركز القومي لبحوث المياه”.

 

وكشفت الوثيقة عن تزامل قنديل في أمانة السياسات، مع رجل الأعمال المحبوس بتهمة القتل هشام طلعت مصطفى، ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب سابقاً مصطفى الفقي، وعدد كبير من فلول الحزب المنحل.

 

أكد رئيس المركز القومي للبحوث سابقاً، الدكتور هشام الناظر الذي جاء ترتيبه رقم 114 بقائمة أعضاء أمانة السياسات في الوطني المنحل، أن معلوماته تؤكد عضوية قنديل في أمانة السياسات ضمن مجموعة أخرى من بينها رئيس هيئة سوق المال سابقاً، هاني سري الدين ومؤسس حزب “المصريين الأحرار” بعد ثورة يناير.

 

كما أكدت الخبيرة في مركز الدراسات الاستراتيجية في “الأهرام”، الدكتورة هالة مصطفى لـ”الجريدة” أن قنديل كان ضمن أعضاء أمانة السياسات في العام 2003.  وقالت مصطفى التي كانت عضوا بلجنة السياسات قبل استقالتها عام 2009، إن قنديل كان ضمن قائمة كبرى من كبار الشخصيات التي أسست “أمانة السياسات”.

 

يذكر أن جماعة “الإخوان المسلمين” عارضت بشدة إبان مناقشة قانون العزل السياسي الذي أبطلته المحكمة الدستورية أن يشمل أعضاء لجنة سياسات الوطني المنحل.