أفرجت السلطات المصرية عن الممثلة المصرية المغمورة بدور ناجي بعد الحكم عليها بالحبس مدة عامين بتهمة الدعارة، وذلك بعد ايداعها السجن مدة اسبوعين فقط.

وقالت بدور ناجي، عقب خروجها من سجن القناطر، أن اتهامها في قضية دعارة كان افتراءً عليها، وقالت: “أنا كنت خارجة فى يوم من الكافيه وراكبة التاكسى ولقيت ظابط بيوقفنى وقاللى بطاقتك شد معايا فى الكلام، راح واخدنى على القسم، وكتب فى المحضر بتاعه إنه مسكنى خارجة من شقة دعارة، وإنى بمارس الدعارة مقابل 500 دولار، مع إنهم لما مسكونى مالقوش معايا غير 100 جنيه”.

وأضافت: “النيابة قررت حبسى سنتين بسجن القناطر، ومعروف أن سجن القناطر محدش بيخرج منه قبل المدة كاملة، وأنا مقعدتش فى السجن أسبوعين وخرجت”.

وقالت بدور: “أعلم إنني لست ممثلة مشهورة، لكن مش كل واحد بيمثل معه كارنيه نقابة أو تصريح، جاء ذلك تعقيبًا على تأكيد نقيب الممثلين أشرف زكي إنها لا تمت للنقابة بصلة وإنه سيقاضيها لمزاولتها المهنة بدون تصريح.

كانت ناجي قد حصلت على حكم بالحبس عامين عقب تورطها في قضية اتهمت فيها بممارسة الدعارة مقابل 500 دولار، لكنها خرجت قبل انقضاء المدة بوقت طويل.