أحداث الحلقه الأخيرة من مسلسل الطوفان مفأجاة لم يتوقعها أحد

مسلسل الطوفان يعد من أبرز المسلسلات المصرية فى الوقت الحالي وشغل الجمهور المصرى وتفاعل معه معظم متابعينة من الوطن العربى حيث قام بعض الاشخاص بتهديد الممثلين بعد قتلهم صفيه التى قامت بالدور ميرفت امين .

على الرغم من أن العمل ما هو الى تمثيل ولكن برع فيه الممثلين وتفاعل معظم المتابعين مع المسلسل ولقد تغيرت نهاية المسلسل عن الفيلم الاصلي المأخوذ عنه المسلسل والذي يحمل نفس الاسم، لذلك انتظر الجمهور النهاية ليعرفوا ماذا سيحدث للأبناء بعد قتلهم لأمهم من أجل المال.

انتهى المسلسل في الحلقة الـ46 التي عرضت أمس الأربعاء، وكانت النهاية صادمة لبعض الجمهور فيما وجد آخرون أنها النهاية الصحيحة لكل طماع وجشع.

انتهى المسلسل بموت أغلب أبطاله أو بمعنى أدق انتحارهم؛ فالأبناء لم يستطيعوا العيش مع حقيقة قتلهم لوالدتهم.

الابن الأكبر “كمال” وجسده فتحي عبد الوهاب، قتل نفسه وزوجته بعدما سرب الغاز في شقته وفجرها.

أما “حنان” وقدمتها روجينا، فضلت الانتحار وقطعت شرايين يدها، فيما قتلت الأخت الصغيرة “داليا” أو أيتن عامر زوجها بتسميم الطعام وسلمت نفسها للشرطة لأنها تريد أن تعدم وتعيش شعور الخوف والموت كل يوم.

أما “عمر” أحمد زاهر، فقد أطلق الرصاص على زوج شقيقته الكبرى “الحاج خالد” أو ماجد المصري، ورد الأخير بالمثل.

ولم يتبقى من العائلة سوى الأخت الكبرى والأخ الأصغر اللذين لم يشاركا في الجريمة، لينتهي المسلسل معهما وهما يحاولا التكيف مع الحياة بعد فراق والدتهما.