في لفتة إنسانية حققت الفنانة اللبنانية هيفاء وهبي أمنية الطفلة لامار، التي أعربت عن رغبة شديدة برؤيتها. لم تتردد وهبي بتلبية رغبة الطفلة المصابة بمرض السرطان. وكان الإعلامي اللبناني نيشان قد تواصل هاتفياً مع هيفاء وهبي وأخبرها بأمنية لامار، فردت بأنها ستستقل طائرة خلال ساعات بعد المكالمة. وبالفعل أوفت النجمة الشهيرة بما وعدت ولم تكد تغيب الشمس في لبنان حتى كانت قدما وهبي تطآ أرض مطار بيروت.
ومن جناحي الطائرة انطلقت هيفاء وهبي على جناح السرعة الى مستشفى القديس جاورجيوس برفقة نيشان الذي كان بانتظارها، لزيارة الطفلة لامار التي تحقق حلمها بلقاء يجمعها بالفنانة الأحب الى قلبها الصغير، وتتلقى هذه الزيارة كهدية استثنائية بمناسبة رأس السنة الجديدة .. ربما سيكون لها الأثر الكبير في نفسها وعلى حياتها في المستقبل