نشرت صحيفة "تايمز" البريطانية، أن روسيا قد وافقت على رفع نظام الصواريخ الباليستية في مصر كجزء من صفقة أسلحة بين الدولتين تقدر بحوالي 1.2 مليار دولار التي من شأنها أن تحول القدرة العسكرية في القاهرة وتجعلها الأقوى عسكريًا في منطقة الشرق الأوسط.
 
وأوضحت الصحيفة أن صفقة الأسلحة تتضمن تطوير جيل جديد من الصواريخ بمساعدة كل من الصين وكوريا الشمالية، مضيفة نقلا عن مصادر دبلوماسية روسية، أنه تم التفاوض والوصول لاتفاق مع "سيرجي شويجو"، وزير الدفاع الروسي الذي قام بزيارة إلى القاهرة هذا الشهر.
 
وأشارت الصحيفة الى أن صفقة الأسلحة تعد علامة أخرى على ازدهار التعاون بين موسكو والقاهرة منذ تخفيض الرئيس "باراك أوباما" المساعدات العسكرية لمصر.

مفاجأة.. صفقة الأسلحة الروسية ستجعل مصر الأقوى عسكريًا