مرسي

لفظ منذ قليل الشاب إسلام رمضان 18 عاما انفاسه الاخيرة بعد بمستشفي طلخا ان قام أنصار المعزول بالأعتداء عليه بضربه بقطعة حديد ثم طعنوه بسكين حاد فى صدره أثناء تواجده أمام القرية الأوليمبية .جدير بالذكر أن الشهيد له 7 أشقاء ومقيم بشارع البلتاجى بالجلاء وبعد إصابته حدثت إشتباكات حادة بين الأهالى وأنصار المعزول وأصيب على أثرها 15 من الأهالى تم نقلهم لمستشفى طلخا بخلاف القتيل الذى توفى منذ قليل

[ads2]