فضل شاكر

وفرت حركة حماس أمانًا للمطرب المعتزل فضل شاكر الذي لجأ إلى مخيم عين الحلوة، بعد أن شارك مع "أحمد الأسير" في المواجهات الدائرة مع الجيش اللبنانى، وأسفرت عن قتل وجرح أكثر من ستين جنديًا، بحسب موقع عرب تايمز.

[ads2]

وانتهت المواجهات بسيطرة الجيش اللبناني على المربع الأمني لجماعة "أحمد الأسير" في مدينة "صيدا" جنوب البلاد، بعد اشتباكات عنيفة على مدى يومين، وأعلن الجيش مقتل 16 من عناصره وإصابة العشرات، في حين ذكرت مصادر لبنانية أن نحو 30 شخصًا من جماعة الأسير قتلوا في الاشتباكات بسيطرة الجيش اللبنانى على المجمع