ذكرت صحيفة "السياسة" أن خلافاً كبيراً وقع مؤخراً بين الفنان المصري عمرو دياب وزوجته زينة عاشور، بعد أن اكتشفت زواجه السري من عارضة إيطالية اسمها "باتي" عملت معه من قبل، وأنها وضعت حديثاً مولودها الأول منه!ودفعت هذه الصدمة زينة عاشور لترك المنزل برفقة أولادها، إلا أن عمرو دياب


 

رفض خروجها، واتفق معها على أن ينتقل هو للسكن في مكان آخر وأن تبقى هي في منزل العائلة.وأكد العاملون مع عمرو دياب ل"السياسة" أن عمرو دياب كان مشتتاً جداً في الفترة الأخيرة ويمر في حالة عدم اتزان، وأنه كان يتصل بزوجته الإيطالية الجديدة عدة مرات بين البروفات ويلتقي بها خلال حفلاته خارج مصر، إلا أنه حافظ على الأمر طي الكتمان لفترة طويلة.وللتأكيد، قامت "السياسة" بالاتصال بمدير أعمال الفنان عمرو دياب "أحمد زغلول" الذي شاط غضباً على الهاتف وبدأ بالصراخ ونفي الخبر وهدد بالاتصال بمدير الصحيفة، وعندما تم سؤاله عن سبب إقامة عمرو دياب في منزل غير منزله أجاب: "هذه الشقة مجرد مكتب فقط"!

.زوجة عمرو دياب