اضاف  المصدر انه كان في زيارة للميناء واكتشف عبر الـ"الجي بي اس "  توغل الجانب السوداني في الاراضي المصرية ،فابلغ على الفور القوات المسلحة التي ارسلت معداتها الثقيلة فورا واوقفت العمل في الميناء حتي يتم العودة الى الحدود الطبيعية بين البلدين قبل التوغل السوداني .واكد ان الحكومة السودانية وافقت على تشكيل لجنة من هيئة المساحة السودانية  والمصرية لحل  مشكلة النزاع . ولفت المصدر الى ان افتتاح الميناء كان سيتم  بداية ابريل الماضى إلا ان النزاع على الحدود ادى الى تأجيل الافتتاحيذكر ان طريق قسطل – حلفا البري الواقع عليه الميناء الجديد يبلغ طوله 70 كم، 


السودانتم الانتهاء من تطويره ورصفه في الجانب السوداني بطول 27 كم وبعرض 7 م وبتكلفة 25 مليون جنيه سوداني، كما تم الانتهاء من تطوير ورصف الطريق بطول 43 كم وعرض 10.5 متر في الجانب المصري  بتكلفة 45 مليون جنيه، بالاضافة الى تزويد الطريق بالعلامات الإرشادية التحذيرية علي جانبي الطريق لتجنب وقوع أي حوادث.