عاجل

تناول موقع "ديبكا" الإسرائيلي في تقرير له اليوم، العملية العسكرية التي يقوم بها الجيش المصري في سيناء ضد العناصر الجهادية، موضحا أن هذه العملية أسقط فيها الجيش عشرات القتلى ومئات المصابين.

[ads2]

وكشف الموقع العبري عن محاولات فاشلة لرئيس حكومة غزة المقالة "إسماعيل هنية" من أجل فتح قنوات اتصال ومحادثة مع قيادات المخابرات المصرية، موضحا أنه أجرى هذه المحاولات عبر ضباط مخابرات لكنهم في النهاية أبلغوه بأنهم لا يملكون البت في طلبه لكن عليهم فقط إبلاغ القيادات به.وأكد موقع "ديبكا" نقلا عن مصادره الاستخباراتية الخاصة أن عملية الجيش المصري في سيناء تتركز في 4 نقاط رئيسية، بينها اثنتان قريبتان من الحدود المصرية الإسرائيلية.وحسب الموقع الاستخباراتي فإن أول هذه النقاط الرئيسية التي تتركز عملية الجيش المصري فيها الحدود المصرية مع قطاع غزة، حيث تحاول الجماعات السلفية مهاجمة قوات الجيش بهدف تشتيت تركيز الجيش في معركته ضد الأنفاق التي تستخدمها حماس في عمليات التهريب.وطبقا لموقع "ديبكا" فإن قائد الجيش الثاني الميداني اللواء "أحمد وصفي" توصل لمعلومات استخباراتية تؤكد وجود تنسيق بين عناصر من جماعة الإخوان المسلمين في مصر ونظرائهم في ليبيا وبعض المسلحين السلفيين في سيناء بجانب عدد من عناصر حركة حماس في غزة، موضحا أن عملية الجيش أثبتت صدق هذه المعلومات الاستخباراتية.وأضاف موقع "ديبكا" أن الجيش المصري قصف أمس الأول خلال عملية عسكرية للطيران الحربي قافلة أسلحة قادمة من ليبيا على أيدي عناصر تابعة لجماعة الإخوان المسلمين في مصر وكانت في طريقها من سيناء لقطاع غزة لكن الجيش المصري تمكن من رصدها ومن ثم قصفها تماما.وأوضح "ديبكا" أن عملية الجيش المصري في سيناء ترتكز في منطقة جبل الحلال ومنطقة أخرى على الحدود قريبة من قاعدة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي يطلق عليها "عوفدا".وأشار الموقع العبري في تقريره إلى أن الحدود الإسرائيلية الجنوبية المتاخمة لسيناء تشهد تشديدا أمنيا مكثفا تحسبا لشن الجماعات الجهادية أي عملية استهدافية ضد إسرائيل أو مستوطني تلك المناطق الحدودية