13727655104605

 

قال محمد أبو سمرة، القيادى الجهادى، إن " الإسلاميين سيعلنون خلال الساعات المقبلة السيطرة على جميع مفاصل الدولة"، مشيرا إلى أن "الإسلاميين لم يحشدوا جميع قوتهم يوم 30 يونيو حتى لا يصطدموا بالمعارضة وهذا كان باتفاق مع الجيش".


وأضاف أبو سمرة، فى تصريحات صحفية ، أن "الإسلاميين سيكشرون عن أنيابهم خلال الساعات المقبلة، والمعارضة ستفر من أمامهم كالفئران"، مشيرا إلى أن "الصندوق الانتخابى أصبح لا قيمة له الآن لدينا، وأن ما يتم تداوله بين الإسلاميين فى الاجتماعات الحالية هو إعلان قيام الدولة الإسلامية"، مؤكدا أن "مصر تعيش الآن حربا صليبية إسلامية".


وأوضح أن "الجيش لن ينقلب على الشرعية لأنه لوحدث ذلك سيصطدم بالشعب الإسلامى"، لافتا إلى أن الجيش "مليان إسلاميين"، على حد قوله. 

[ads2]

وأكد أن "اليوم معركة حياة أو موت بالنسبة لنا، وسيرى العالم حشود الإسلاميين فى الشارع وسينزل التيار السلفى بكل قوته بعد رفضهم بيان القوات المسلحة".