-خير دليل على ميزة هذا اليوم عند الفنانة اللبنانية نوال الزغبي، هو تعريفها عن نفسها على تويتر: “أمّ أولاً ومطربة لبنانية ثانياً”.. وهذا دليل على إنسانية نوال وتقديرها الكبير لعائلتها وأطفالها. أمنية نوال الأغلى هي أن تكون أمًّا مثالية، حيث تؤكد أنها تبذل قصارى جهدها لتكون حياة أولادها الثلاثة سليمة من كافة النواحي، خصوصاً بعد طلاقها من زوجها إيلي ديب. وتعترف نوال بأن التوفيق بين الفن ومسؤولية العائلة صعب جدًا، وأن خوفها على أولادها أكبر من خوفها على الفن

-تقول غادة:”روتانا ليست إبنتي فقط بل أختي وصديقتي.. اعتنيت بها منذ طلاقي من والدها وكانت صغيرة. كنت مسؤولة عن تشكيل إنسان بطباعه وخصاله ومبادئه واخلاقه. هذا امر صعب جدا فلقد بنيت كيان ابنتي بمفردي. لكن اليوم وبعد ان تزوجت ابنتي وأنجبت، أكتفي بأعمالي الفنيّة وابنتي وحفيدتي فهم كلّ ما لديّ في الحياة”.

اصاله ..ذكر أولادها “شام ولودي” في معظم لقاءاتها، بما أنها تحتضنهما بعد طلاقها من زوجها أيمن الذهبي ورغم زواجها من المخرج المصري طارق العريان واستقرارها معهما في مصر. فأصالة تعامل ولديها وكأنها صديقتهما وليست أمهما، وهي العاطفة الواحدة الموحّدة التي منحتها أيضاً الى توأمها من زوجها الثاني.

صحيح أن الفنانة اللبنانية ماجدة الرومي اعتزلت الغرام” بعد طلاقها من زوجها، إلا أنها لم تعتزل عاطفة الأمومة والحب لابنتيها هلا ونور . ورغم أن ماجدة لم ولن تتكلم عن حياتها الشخصية في العلن، إلا أن إبنتيها بقيتا معها وكانت خير أم لهما كما دائماً.

تزوجت الفنانة اللبنانية ميّ حريري أكثر من مرة ولها خمسة أولاد، ولكنها اليوم تحتضن إبنها ملحم بركات جونيور من طليقها الفنان ملحم بركات، وابنتها ساره من طليقها الأخير أسامة شعبان، وتقول في ذلك، أولادي وفني همّي الوحيد. وكلنا نعلم كم عانت ميّ لتربح قضية رعايتها لابنتها الصغيرة سارة.

أنغام تعيش مع ولديها عبد الرحمن عمره 7 سنوات وعمر15 سنة. وتقل:”أخاف على ولدي من قنوات الكليبات المسيئة وأحاول أن أساعدهما على الإختيارات الصحيحة كصديقة خصوصاً مع عبد الرحمن. وطوال الوقت أوضح لهما الحلال من الحرام لأن أهم شيء عندي، هو أن يكونا متمسكين بدينهما. لكنني لم ولن أفرض عليهما أي شيء وأترك لهما الحرية كاملة.

إتفق كل من الفنانة السورية وطليقها المخرج السوري سيف الدين السبيعي بأن تبقى ابنتهما ذهب مع أمها حتى وإن اختار أحد الطرفين الارتباط. واعترفت معمار بأن الفنانة تدفع ضريبة بعدها عن أبنائها وبيتها أكبر من الضريبة التي تدفعها أي امرأة عاملة أخرى، لأن الفنانة قد تغيب عن المنزل لفترات طويلة وحتى لو كان العمل في المنطقة أو المدينة نفسها.

عيش الفنانة اللبنانية ديانا حداد وإبنتيها صوفي وميرا في دبي بعد طلاقها من زوجها المخرج سهيل العبدول. ديانا تقول أن كل تركيزها هذه الفترة ينصبّ على تربية ابنتيها صوفي وميرا وبعدهما عملها الفني. مع إبنتيها أدركت ديانا إحساس الأمومة وعلى الصعيد الشخصي تعمل على إنشاء إبنتيها على الأسس والمبادئ الصحيحة.