نفت الفنانة عبير صبري ما تردد بشأن رفع أجرها هذا العام وقالت إنها رفضت رفع الأجر بسبب الظروف السيئة التي تمر بها معظم شركات الإنتاج نتيجة تدهور الحالة الاقتصادية للبلاد خلال العامين الماضيين. وأضافت صبري: قررت أن أخفض من أجري المتعارف عليه، للمساهمة في حل الأزمة، فأنا لا أنشغل بالأمور المادية أبدا بل إنها آخر أولوياتي، لأن الفن يمثل بالنسبة إلي هواية، أعمل من أجل الاستمتاع بها وليس بغرض حصد الأموال الطائلة.

كما نفت عبير صبري حدوث خلاف بينها وبين بطلات مسلسل «مزاج الخير» حول ترتيب الأسماء وقالت: لم تحدث خلافات على ترتيب الأسماء، لأن المخرج مجدي الهواري استطاع أن يضعها بشكل يرضي جميع الأطراف، فظهرت أسماء البطلات حسب نسبهن للعائلات داخل أحداث المسلسل.

وقالت الفنانة المصرية، إنها غير نادمة على عدم المشاركة في مسلسل الفنانة غادة عبد الرازق وقالت: أنا إنسانة لا تعرف الندم، وهذا ليس غرورا مني، بل هي الحقيقة التي اعتدت أن أرسخها في حياتي، لأن الندم يعيدنا إلى الخلف ويجعلنا نفكر في الماضي ونعطي له أكثر مما يستحق، رغم أننا لو فكرنا في المستقبل فسنحقق أكثر بكثير مما كنا نندم عليه، وأرى أن عدم مشاركتي لغادة في هذا العام لم يكن مقصودا، بل إن الظروف هي التي جعلتني أشارك في أعمال أخرى.

ولم تستبعد عبير صبري الزواج مرة أخرى قائلة: ليست لدي مشكلة في الزواج مرة أخرى وأحلم بذلك، وأتمنى أن أجد الرجل المناسب الذي يستطيع أن يحتويني كامرأة ويملأ حياتي بالحب والسعادة، فالحياة تدور على أساس المشاركة بين الطرفين، ولا يوجد إنسان يستطيع أن يعيش بمفرده، كما أنني أحلم بإنجاب أطفال من البنات والأولاد وأكون أسرة صغيرة، لكنني لا أعيش قصة حب حاليا، وإذا حدث ذلك فسأعلن على الفور.

 

وعن مواصفات فتى أحلامها ردت: ليس لدي مواصفات شكلية لأن الرجل لا يمتاز بجماله، لكنني أحرص على عدد من المواصفات الشخصية، وهي أن يكون صادقا وطموحا ومحبا للنجاح في كل خطوة بحياته، وأن يكون لديه قسط من التدين والأخلاق والثقافة، والأهم أن يحترم مهنتي كفنانة ويقدرها ويساعدني في تحقيق نجاحات فيها، ويكون مقتنعا بأن المرأة هي نصف الحياة، فلا بد أن تشاركه في قراراته مثلما تشاركه حياته.