روسيا تستعد لإطلاق قمر صناعي لصالح مصر في نهاية العام



تستعد روسيا لإطلاق قمر صناعي للاستشعار عن بعد لصالح مصر في نهاية هذا العام، حسب ما صرح به مسؤولو شركة صناعات الصواريخ والفضاء الروسية "إنيرجيا" في معرض الطيران والفضاء الدولي الحادي عشر MAKS 2013، والذي أُقيم في ضاحية زوكولسكي بالعاصمة الروسية موسكو، في الفترة ما بين 27 أغسطس الماضي حتى الأول من سبتمبر الجاري، وعُرض به هذا النموذج من الأقمار الصناعية.

وعلى لوحة التعريف بهذا القمر الصناعي، قيل إنه يتميز بقدرة عالية جدًا للتصوير العادي وبالأشعة تحت الحمراء من ارتفاعات شاهقة وبدقة كبيرة تصل إلى 1 متر من ارتفاع 700 كيلومتر؛ حيث يستطيع التصوير في النمط الحساس لكل الألوان المرئية بدقة 1 متر، وفي النمط المتعدد الأطياف بدقة تصل إلى 4 أمتار.

في الشأن نفسه صرحت شركة "روز أوبورن إكسبورت" المسؤولة عن هذه الصفقة، أنه تم التوصل لاتفاق بينها وبين مصر يتم بمقتضاه أن تصمم الشركة القمر الصناعي، في حين تقوم شركة "إنيرجيا" بعملية التصنيع نفسها.

جدير بالذكر أن القمر الصناعي سيتم إطلاقه على متن الصاروخ الروسي Soyuz-U "سويز يو" من قاعدة الفضاء "بايكونور" المقامة في صحراء ستيبي بكازاخستان، والتي تؤجرها روسيا لأبحاثها الفضائية من كازاخستان حتى عام 2050، وفقًا لاتفاقية أُجريت بينهما في 2005، كما صرح الموقع الإخباري الروسي "إنترفاكس" بأن عملية التصميم والتصنيع تم دفع قيمتها بالكامل، بالتالي لن توجد مشكلات اقتصادية خلال عمليات التصميم والتصنيع والإطلاق.