مستشار رئيس الجمهورية

كشف المستشار محمد فؤاد جاد الله ، المستقيل من منصبه كمستشار قانوني لرئيس الجمهورية، عن الأسباب الحقيقية والخفية وراء تمسك الدكتور محمد مرسي بحكومة الدكتور هشام قنديل.وقال في تصريحات خاصة

[ads2]

إن الدستور المصري الحديث يعطي لرئيس الوزراء بحسب منصبه صلاحيات كبيرة تفوق صلاحيات رئيس الجمهورية في الشأن الداخلي للبلاد، بينما الدكتور هشام قنديل يمثل "عجينة لينة" في يد رئيس الجمهورية ويخضع لإرادته بالكامل و لا يخالفه ويستجيب لكل التعليمات التي توجه له، برغم الصلاحيات الدستورية الممنوحة له، ليكون هذا هو أهم أسباب تمسك رئيس الجمهورية بحكومة الدكتور هشام قنديل وهو ما يفسر غض الطرف دائماً عن المطالب التي لا تنقطع بإقالته وتعيين غيره.و أضاف أن الرئيس مهما استجاب لمطالب خلال هذه الساعات المتبقية على 30 يونيه فلن يكون من بينها على حال من الأحوال إقالة "قنديل" لأنه لن يجد شخصية أخرى تضاهيه في الاستجابة الكاملة بغض النظر عن