قال الرئيس السوري بشار الأسد ممازحًا بأنه كان يستحق جائزة نوبل للسلام التي فازت بها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، التي تعمل على تدمير الترسانة الكيميائية في بلاده، وذلك بحسب ما نقلت عنه صحيفة لبنانية.
 
وقالت صحيفة "الأخبار"، القريبة من دمشق اليوم، إن الأسد "علق ممازحًا" على فوز المنظمة بجائزة نوبل للسلام بالقول "هذه الجائزة كان يجب أن تكون لي".
بشار الأسد
وكانت اللجنة النروجية منحت في 11 أكتوبر، المنظمة التي تتخذ من لاهاي مقرًا، جائزة نوبل للسلام للعام 2013، مطالبة الدول القليلة التي لم تنضم بعد إلى معاهدة حظر هذه الأسلحة، بالتوقيع عليها.
 
وباتت المنظمة تحت الأضواء منذ تكليفها بموجب قرار لمجلس الأمن الدولي، صدر في 28 سبتمبر، الإشراف على تدمير الترسانة الكيميائية لنظام الرئيس الأسد بحلول منتصف العام 2014.
 
وكان العديد من الناشطين السوريين أعربوا عن امتعاضهم من نيل المنظمة الجائزة، قائلين عبر مواقع التواصل الاجتماعي إن الأمر يمثل "انتصارًا" للرئيس الأسد.