قال شهود عيان: إنهم شاهدوا عضوا بمجلس الشورى المنحل وقياديا بتنظيم الإخوان الإرهابي بسوق الأحد بإنشاص مرتديًا زي سيدة منتقبة وتجمع حوله عدد من السيدات بعد التعرف عليه عقب الانفجار بلحظات ولكنه لاذ بالفرار.


وتجمع الآلاف من أهالي المنطقة حول المبنى مرددين هتافات مؤيدة للجيش ومناهضة للجماعة الإرهابية وحاول الأهالي المتجمعين حمل قائد قوات الصاعقة على الأعناق، إلا أنه رفض ومنعتهم الشرطة العسكرية، كما تحفظت المخابرات الحربية على السيارة المفخخة "فيرنا" بعد احتراقها تمامًا ومنعت الصحفيين من الدخول بعد تمشيط المنطقة بأكملها من خلال خبراء المفرقعات.

انشاص

كان مجهولون فجروا مبنى المخابرات الحربية ببساتين الإسماعيلية ببلبيس بمحافظة الشرقية ظهر اليوم الأحد، بعد ترك سيارة فيرنا مفخخة على مقربة من المبنى مما تسبب في انهيار جزء كبير منه وإصابة أربعة مجندين.

تم نقل المصابين على الفور إلى مستشفى بلبيس العام، وانتقل إلى مكان الحادث قيادات وحدات الصاعقة والمظلات المجاورة للمكان وقيادات أمن الشرقية وتجمع المئات من الأهالي ورددوا هتافات مؤيدة للجيش والقوات المسلحة، مطالبين الجميع بالمشاركة في الاستفتاء على الدستور بنعم ومطالبة الفريق عبد الفتاح السيسي بالترشح لرئاسة الجمهورية وانتقلت النيابة العامة وقيادات الأمن إلى مكان الانفجار.

 

 

اعلان-1151