المخابرات العامة المصريةكشفت الصفحة الرسمية لـ”حركة تمرد في فلسطين” على فيس بوك، عن انتصار جديد حققه جهاز المخابرات المصرية صفعت به الموساد الإسرائيلي، بعد أن تمكن من اختطاف عنصر مهم من عناصر حماس من قلب إسرائيل، وهذا العنصر هو أحد المتهمين بقتل الجنود المصريين الـ16 في مذبحة رفح في أغسطس 2012.

وقالت الحركة في صفحتها: “يوم جديد من أيام مصر، ضربة من صقور مصر إلى الموساد الصهيوني، تمكنت المخابرات المصرية من اختطاف عنصر قيادي مهم ومؤثر في نشر الخراب من منظمة حماس، بتكليف إسرائيلي من داخل الأراضي الإسرائيلية في عملية مخابراتية غير مسبوقة”.

وأضافت الحركة “أنه تم إيهام العنصر بأن مجموعة من رجال الأعمال المصريين يريدون التعاون في مجال الاستثمار، وعند الاجتماع معه تم تخديره واختطافه في طائرة خاصة، وعندما استيقظ وجد نفسه في مطار القاهرة الدولي يخضع لاستجواب الصقور”.

يذكر أن المتهم تعاون مع الموساد، وهو أحد رءوس التخطيط لعمليات قتل الجنود في العريش ورفح، وتعتبر عملية القبض عليه من داخل إسرائيل صفعة قوية على وجه الموساد.

المخابرات-العامة-المصرية