الشيخ حافظ سلامة

قال الشيخ حافظ سلامة، قائد المقاومة الشعبية بالسويس: أن الإخوان المسلمين اعترفوا بتورطهم في ما يحدث من عنف في سيناء.


ودلل سلامة على كلامه بتصريح أحد قيادات الإخوان المسلمين من فوق منصة اعتصام رابعة العدوية أن العنف سيتوقف في سيناء عندما يعود الرئيس المعزول محمد مرسي للحكم، مؤكدًا أن الحقيقة أصبحت واضحة أمام العالم بأكملة فيما يحدث بسيناء.

وتساءل حافظ سلامة في تصريح له: ما ذنب العمال المصريين في سيناء أن يتعرضوا للقذف بالأسلحة الثقيلة ويستشهد منهم 4 ويجرح العشرات؟ فهؤلاء عمال كانوا في طريقهم إلى عملهم للسعي للقمة العيش وليس لهم ذنب في شيء.

[ads2]

 

وأكد سلامة، أن الشعب المصري الآن يعلم جيدا حقيقة العلاقة التي تربط جماعة الإخوان المسلمين مع الإدارة الأمريكية، خاصة بعد أن تم كشف أن الإخوان قد قرروا التفريط في أراضي سيناء، "وهو ما حذرنا منه من خلال بيانات من عدة أشهر، والآن تظهر الحقيقة أمام الجميع بعد كشف الكونجرس الأمريكي حقيقة دفع الإدارة الأمريكية لمليارات الدولارات من أجل أراضي سيناء"