الشيخ الأباصيري

هاجم الشيخ محمد الأباصيري الداعية السلفي، الدكتور محمد بديع مرشد تنظيم الإخوان، بسبب رسالته الأخيرة لأبناء الجماعة.

 

وقال الأباصيري لـ"الوطن" إنه "ليس غريبا على تلميذ شكري مصطفى وصبيه المخبول بالتكفير والهجرة ألا يرى في الدنيا مسلما سواه وأتباعه، وأن يرى الناس كلهم كفارا إلا هو وجماعته، وأن يرى كل فعل يفعله هو الإسلام، وأن ما يقوم به غيره هو عين الكفر".

 

وأضاف الأباصيري: "ليس بمستغرب على من تفتحت مسام جسده وفتحات أنفه على قميء رائحة التكفير، فلم يعرف من بعدها ريحا طيبا وهو ما يزال غلاما حدثا لم يخط عارضيه، ليس بمستغرب على من هذا حاله أن يكفر المسلمين ويدعو لقتل المؤمنين، وليس بمستغرب على من لم يعرف سوى التكفير سبيلا ومنهجا أن يلعن أهل الإسلام ويترك أهل الأوثان، بل وليس بمستغرب عليك يا مرشد الضلالة أن تكفر جموع المسلمين ولا أن تكفر جيشهم ولا أن تلعن خير جنود الأرض، فالشيء من معدنه لا يُستغرب، و كل إناء بالذي فيه ينضح".

[ads2]