السيسى1

رفض الفريق أول عبد الفتاح السيسي طلب مبعوث الرئيس التركي رجب طيب اردوغان امس الاثنين بالمقابلة العاجلة لبحث تطورات العلاقات المصرية التركية، بالاضافة الى وضع الرئيس المعزول القانوني، بالاضافة الى بعض التفاصيل الخاصة بملابسات العلاقة بين مصر وتركيا عقب احداث ثورة 30 يونيو.

وقالت مصادر لشبكة أخبار المصري “ش.أ.م” أن الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع رد على طلب وزير خارجية تركيا أحمد داود اوغلو بالمقابلة العاجلة بالرفض لعدم جدواه، ولكون السيسي – بحسب رده- لا علاقة له بمثل هذه الأمور.. وان المفاوضات والحديث في اى شأن يخص مصر يكون مع رئيس البلاد وليس معه.

وأضاف المصدر.. أن السيسي رد على أوغلو مبعوث اردوغان بطريقة فاترة تتناسب مع أفعال تركيا خلال الفترة الماضية – بحسب تعبير المصدر- وأيضا لعلم السيسي بمخطط تركيا لإظهار وزير الدفاع أمام العالم وكأنة الحاكم الفعلي لمصر، وأيضا لتعمد تركيا بشكل سافر تجاهل الرئيس المؤقت للبلاد.

[ads2]