الجيش

أغلقت دبابتان ومدرعة، تابعين للقوات المسلحة، مدخل القاهرة من ناحية الطريق الزراعي، في محاولة للسيطرة على الموقف، بعد قيام أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي بقطعه وتبادل إطلاق الرصاص مع الشرطة والأهالي.


وتحاول القوات المتمركزة حاليا على الطريق الزراعي منع أنصار مرسي من العبور إلى القاهرة، بعد ظهور أسلحة خرطوش وسط التظاهرات وإطلاق الأعيرة النارية بشكل عشوائي.


وتواصلت حالة الكر والفر في المنطقة الواقعة بين مزلقان "ميت حلفا" وحتى الطريق الدائري ناحية مركز قليوب، بين أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي والأهالي.

 

ويطارد أهالي منطقة "أبو سنة" و"ميت حلفا" الإخوان في الشوارع الجانبية والزراعات، ويقبضون عليهم لتسليمهم لقوات الأمن، التي أطلقت قنابل مسيلة للدموع لتفريقهم، في محاولة لفتح الطريق الزراعي الذي تم قطعه الإخوان عقب صلاة الظهر وحتى الآن، للمطالبة بالإفراج عن الرئيس المعزول مرسي والتنديد بالانقلاب على الشرعية.

[ads2]