التايم الأمريكية



ذكرت مجلة "التايم" الأمريكية أن جماعة الإخوان المسلمين تراهن على الدعم الخارجي، وتحاول استثارة غضب المجتمع الدولي بسقوط المزيد من الضحايا، ثم يكون هناك تدخل دولي في مصر يعيد الرئيس المعزول محمد مرسي للسلطة، وحذرت التايم من أن صبر الجيش وقوات الأمن قد ينفد سريعا، ويتم فض الاعتصام بالقوة.وأشارت المجلة إنه في ظل الأحداث الدموية الأخيرة التي وقعت في مصر وسقوط عشرات الضحايا، حاولت جماعة الإخوان استغلال الحادث وإثارة الغضب الدولي ضد النظام الحالي في مصر، والإعلان عن أن الشرطة هي من قامت بقتلهم، في الوقت الذي نفت فيه الشرطة هذه الاتهامات وأكدت عدم استخدامها الرصاص في التعامل مع أنصار المعزول الذين كانوا يحاولون قطع الطريق بالقوة.لكن الموقف تغير الآن بعد هذا الحادث، وأصبح هناك اتجاه قوي لدى الحكومة المصرية الجديدة على إنهاء الاعتصام، وأصبح هناك شريحة كبيرة من المصريين يريدون هذا أيضا، ولم يتحرك المجتمع الدولي كما أراد الإخوان، لكن رهانهم مازال على الوقت والتصعيد خلال الفترة القادمة، كما هدد بعض قادتهم داخل الاعتصام.وحذرت المجلة من أن صبر الأجهزة الأمنية في مصر لن يستمر طويلا خاصة في ظل لجوء بعض أعضاء الجماعة للعنف، بالإضافة إلى مطالب الكثيرين في مصر بفض الاعتصام وفتح الطرق.

[ads2]