البلتاجى

أكد الدكتور محمد البلتاجى القيادى البارز بجماعة الإخوان المسلمين أن 200 بلطجى يتحركون الآن من جوار وزارة الداخلية مقسمين لمجموعات فى طريقهم لرابعة العدوية، على حد زعمه.

[ads2]

وتساءل البلتاجى على صفحته بموقع "فيس بوك"، "أين الجيش والشرطة والنيابة العامة وجماعات حقوق الإنسان والإعلام والمعارضة الوطنية والمصريين الشرفاء؟ هل ينتظر الجميع حتى يسقط شهداء وجرحى جدد، ثم نبحث عن الطرف الثالث واللهو الخفى، ثم تبرأ المحكمة الجميع لخلو القضية من الأدلة كما حدث فى موقعة الجمل الأولى، ثم يخرج علينا أمثال مرتضى منصور ليقولوا إن الإخوان هم من قتل الإخوان؟"، على حد قوله.