25 يناير

تغير الأساليب والمبادىء والعقائد للوصول إلى المبتغى، ويتم التقليد الأعمى لشعارات ولافتات ثورة 25 يناير لإشعال حماس الجماهير وأنتمائهم إلى مؤيدى الرئيس فى ميدان رابعة العداوية ، فيتحول الهتاف من بروح والدم نفديك يإسلام، إسلامية إسلامية" إلى  بالروح والدم نفديكى يا مصر، ثوار أحرار هنكمل المشوار "، فتشتعل الوطنية فى أجواء احتفالية من الغناء والرقص والمسرحيات الاستعراضية المملاه "بالدى جى"،من أغنيات لرحل عبد الحليم حافظ، ويلحون بعلم مصر مع إخفاء رايات الجهاد والتوحيد والقاعدة السوداء وإعلام جماعة الإخوان الخضراء ، كما تم استنساخ طبول الألترس الضخمة ونقل هتافتهم وترديد كلمة "مصر..مصر "،كما حمل المتواجدين اللافتات المكتوبة بالانجليزية لمخاطبة الغرب وأعلام مصر الملوح بها ضد الإنقلاب Anti Coup كمحاولة لتجميل المشهد بأن مصر من تحتشد فى ميدان رابعة وأن الملايين من الفئات المختلفة تطالب برجوع الرئيس المعزول .

 
 
"الإسلام هو الحل" ، ذلك الشعار الذى استخدمه الإخوان للوصول للكرسى والمنصب بإسم الدين، ومحاوية العبث بمشاعر الجماهير بإسم الشريعة وتطبيق شرع الله ، وللعب على وتر العاطفة لدى الشعب، كما ردد أنصار مرسى وإخوانة العديد من الشعارات قبل 30 يونيو وهى "إسلامية إسلامية..مش علمانية،" إسلامية إسلامية , بالروح بالدم نفديك يا إسلام , الشعب يريد إسترداد الشرعية، وكأن الثورة على الإسلام، وهم أنصار الشريعة والمدافعين عن الدين، استمرت هتافتهم بإسم الدين السلاح الذى يستخدموه لمحاربة معارضيهم وتوضيح أنهم كفره علمانيين يريدوا محاربة الإسلام، وهم ضد العنف رغم تحريضهم للعنف وتوصيفهم للمعارضة بالكفر مرددين هتافات فى مليونيات ضد العنف نعم للشرعية والشريعة"الإسلام هو الحل.. شرع المولى عز وجل"، و"الله أكبر ولله الحمد.. إسلامية إسلامية رغم أنف العلمانية"، و"بنحبك يا مرسي"، و"مرسي يعني الأمان مرسي يعني الاستقرار"، و"إحنا مش بلطجية عايزنها إسلامية"، و"هنحمي الشرعية وهنحل الدستورية"، و"على جثتنا يا علماني أنك ترجع تحكم تاني" .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
واستمر شعار إسلامية إسلامية رغم أنف العلمانية» وقادم قادم يا إسلام.. حاكم حاكم بالقرآن" و"يوم 30 العصر مرسى جوا القصر" و"الله أكبر ولله الحمد" و"واحد اثنين الرئيس محمد مرسى فين"، إلى أن وصل إلى «ثوار أحرار هنكمل المشوار، وتغيرت الشعارات الدينية الجهادية المحرضة على القتال والعنف والفتن، إلى شعارات الوطنية وحب مصر ، حيث ردد المؤيدين فى بداية اعتصامهم فى رابعة هتافات إسلامية دينية وهى " دب برجلك طلع نار إحنا معانا عزيز جبار"، "يا إخوان مسلمين يا تيار السلفيين يا جماعة إسلامية يا دعاة الإنسانية.. يلا نقول كلنا.. مرسي معاه الشرعية"، "بسم الله الله أكبر.. الشرعية خط أحمر،إلى شعارات"بنحبك يامصر، بالروح والدم نفديكر يامصر،  وهتافات مناهضة للجيش والشرطة، وهى :" أرحل ياسيسى المرسى هو رئيسى، ياسيسى قول الحق مرسى رئيسك ولا لأ،إلى أن انتهت بهتافات ثورة 25 يناير لمحاولة استطعاف الجماهير للمشاركة وهى ثوار احرار هنكمل المشوار.