رابعة العدوية



إنفرد الأعلامي "محمد موسي" مقدم برنامج حق الشعب الذى يذاع على قناة الفراعين عصر اليوم بمداخلة تليفونية من احد المواطنين المقيمين بعمارات رابعه العدوية رفض الأفصاح عن إسمه أدلى بمعلومات خطيرة عن مكن إختباء المرشد العام لجماعة الاخوان ومخازن الاسلحة داخل اعتصام رابعة .وكانت المفاجاة , حيث قام بتحدد المكان المختبيء فيه مرشد الأخوان المسلمين "محمد بديع" وقيادات الجماعه في العماره رقم 39 خلف مسجد رابعه العدوية بالدور الثالث وأن الشقة المشار إليها بها مخزن أسلحه وكذلك حديقة العقار يوجد بها مخزن أسلحه – على حد قوله .كما اوضح ايضا ان الخيمة الكبيرة خلف المنصة والمخصصة للسيدات والتي تعد أكبر خيمة بالأعتصام بها مخزن أسلحه من كل الانواع واضاف المواطن الذي رفض ذكر إسمه خوفاً علي حياته أن من قاد معركة أمس بالهجوم علي قوات الشرطة المتمركزة في منطقة نادي السكة الحديد بأول طريق النصر هو أسامه ياسين وزير الشباب السابق والمنتمي لجماعة الأخوان المسلمين .وذلك بمساعدة 39 شخص من الملثمين والذى أكد أنهم منتمين لحركة حماس ومن السوريين المقيمين في مصر وأن محمد البلتاجي هو الذي كان يعطيهم التعليمات متهماً ياسين بأنه هو من قتل شباب الجماعه وقوات الأمن لكي يتم إلصاق فعل هذه المجزرة لقوات الأمن لكي يتاجروا بها – على حد قوله .وكاد الرجل أن يصرخ بسبب إنهيارة نظراً لخطورة الموقف حيث أفاد أن معظم العمارات المحيطة بأعتصام رابعه العدوية يوجد فوقها مدافع ثقيلة ومغطاه بصاج حتي لا تتمكن الطائرات من تصويرها.

[ads2]