مصر

 

ذكرت صحيفة "وورلد تربيون" الأمريكية اليوم الجمعة بأن الجيش الإسرائيلي وافق على بدء مشروع إنشاء حاجز بحري على طول الحدود مع مصر.


ونقلت الصحيفة – في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني – عن مسئولين أمريكيين قولهم " إن البحرية الإسرائيلية وقعت على خطة لبناء حاجز يحول دون دخول المسلحين من شبه جزيرة سيناء إلى إسرائيل " , مشيرين إلى أن المشروع سيتم البدء في تنفيذه العام القادم في خليج العقبة .

وأشارت الصحيفة إلى أن قدرة الإرهابيين للوصول إلى إسرائيل من سيناء هو أمر في غاية السهولة حتى مع وجود دوريات بحرية مستمرة.


 

وأكد المسئولون ان الحاجز البحري سيفصل منتجع طابا عن مدينة إيلات الإسرائيلية ومن المرجح الانتهاء من بنائه خلال عام ,لافتين إلى أن الحاجز سيبدأ من قاع البحر الأحمر حتى سطح البحر .

ونوهت الصحيفة بأن البحرية الإسرائيلية رأت أن هناك تهديدا متزايد ا قادم عن طريق البحر من قبل أعضاء تنظيم القاعدة المتواجدين في سيناء.

وحذرت البحرية الإسرائيلية هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي بان المقاتلين الفلسطينيين أو تنظيم القاعدة يمكن أن يشنوا هجمات عن طريق البحر من سيناء تستطيع أن تصل إلى ساحل إيلات في غضون دقائق.

وأضافت "أن هناك سيناريو آخر يكمن في قيام المسلحين من سيناء بإطلاق صواريخ من زوارق تجاه الفنادق على طول الساحل الإسرائيلي",منوهة إلى فشل نظام الإنذار الصاروخي للجيش الإسرائيلي في الكشف عن ثلاثة صواريخ باتجاه إيلات في بداية شهر يوليو.

وأكد المسئولون أنه سيتم الانتهاء من الحاجز البحري عام 2014 بالتوازي مع بناء الجدار العازل بين مصر وإسرائيل -الذي أوشك على الانتهاء " .


[ads2]