ال سعيد الشهاوي، المتحدث الإعلامي باسم نادي الأمناء بمديرية أمن الجيزة، إن عدد من أنصار الرئيس السابق محمد مرسي، بمسيرة فيصل بالجيزة، قاموا بالاعتداء على أمين شرطة بمطواة، وانهالوا عليه بالطعنات، ليسقط غارقًا في دمائه، واستولوا على سلاحه الميري.

وأوضح ''الشهاوي'' في تصريح لمصراوي، الجمعة، إن أمين الشرطة أحمد السيد عبدالحق، كان متواجد بمحض الصدفة في طريق المسيرة، وفوجئ بهم ينقضون عليه، وانهالوا عليه بسلاح أبيض (مطواة)، ليسقط مصابًا بخمس طعنات في الصدر والبطن، بعد أن سرقوا سلاحه الميري.الحرس الجمهورى

وأضاف الشهاوي، انه تم نقل الشرطي المصاب إلى مستشفى الهرم، في حالة حرجة، وتُجرى الآن الاسعافات اللازمة لعلاجه.


وطالب الشهاوي، المتظاهرين من مؤيدي ''مرسي'' الالتزام بالسلمية والقانون، وعدم التعرض لأي شرطي بالسوء، وأنهم سيتعاملون بكل حزم وقوة مع تلك الأعمال الإجرامية، على حد وصفه.

[ads2]