أحمد المغير أنا في المقطم والراجل يوريني نفسه.. ومفيش ديّة لبلطجي

أكد الناشط أحمد المغير، المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، على أنه متواجد داخل مقر جماعة الإرشاد الخاص بالإخوان في حي المقطم، مهددًاً من وصفهم بالبلطجية بالقتل.حيث نشر على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي ''تويتر''، الاثنين،



عدة تغريدات قال فيها ''أنا في المقطم الراجل يوريني نفسه ومفيش ديَّه لبلطجي'' وتبعها بتغريدة أخرى ''انا في مقر المقطم وهدافع عنه بكل قوة وحسم ولن أرحم بلطجي مقتحم''، ''الناس اللي هتموت عند مقر الإخوان في المقطم مالهاش ديه ..  مات الكلام''.يذكر أن تعرض مبنى إرشاد جماعة الإخوان المسلمين الكائن بحي المقطم، لانفجار اسطواناتي غاز ما أدى إلى اشتعال النيران، ووقوع حالتين وفاة وإصابة أكثر من 35 حالة داخل المبنى، وأذاع برنامج ''آخر كلام'' المذاع على فضائية ''أون تي في''، الأحد، فيديو خاص يظهر شخص يطلق الرصاص على محاصري المبنى.وأوضح مراسل البرنامج أن بعض الأفراد المنتمين من جماعة الإخوان المسلمين المتواجدين في الطابق الأخير بمبنى إرشاد جماعة الإخوان بالمقطم ألقوا بالحجارة على بعض المتظاهرين الذين بدأوا مظاهرتهم من ميدان النافورة وبمجرد أن وصلوا بشارع 10 بجوار المبنى ما أدى إلى اندلاع اشتباكات بين الطرفين.وأكد مراسل البرنامج أنَّ المستترين داخل مبنى مقر الإخوان أطلقوا الرصاص الحي على المتواجدين بجوار المبنى ما أدى إلى إصابة شخص في قدمه وتم نقله لمستشفى دار الصحة النفسية بدار المقطم ليتلقى الإسعاف المؤقت، وتكرر إطلاق النار أكثر من مرة ما دفع إلى المتظاهرين الابتعاد عن المبنى بمسافات بعيدة.

[ads2]