نشرت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي تقريرًا عن بحث علمي قدمه د.ميشيل دي من مختبر بحوث علم الآثار بجامعة أوكسفورد عن حقبة زمنية جديدة في التاريخ المصري القديم تم اكتشافها، حيث وجد فريق العلماء البحثي الذي يترأسه دي أن التحول من دولة الأراضي الزراعية المتفرقة إلى دولة مدنية يحكمها ملك قد تمت بسرعة أكثر مما كانوا يعتقدونه سابقًا، مستخدمين تحليلات الكربون المشع وبعض النماذج الحاسوبية الحسابية.
وقد استنتج العلماء أن الحاكم الأول في الحضارة المصرية القديمة كان يسمى بالملك “أحا” 3100 عام قبل الميلاد .
سبّب عدم وجود تقديرات زمنية مكتوبة لهذه الفترة المبكرة جدًا الاستناد على جدول زمني قائم على أساليب متطورة لتحليل السيراميك المستخرج من مقابر قدماء المصريين، جدير بالذكر أن العلماء قد استخدموا من قبل الكربون المشع  والشعر والعظام والنباتات، مع الأدلة الأثرية التي أنشئت ونماذج حاسوبية لتحديد متى ظهرت الدولة المصرية القديمة للوجود بالتحديد.
كانت الأبحاث السابقة لعصر ما قبل الأسرات كانت قد اقترحت أن المجموعات المصرية أو القبائل عاشت على ضفاف النيل قبل 4000 عام قبل الميلاد، ولكن البحث الجديد أشار إلى أنه بعد ذلك ببضع مئات من الأعوام في 3700 أو 3600 عام قبل الميلاد.
فيما وجد فريق البحث الذي يرأسه د.ميشيل دي من مختبر بحوث علم الآثار بجامعة أوكسفورد أنه بعد بضع مئات صغيرة من الأعوام تحول المجتمع الإقليمي القائم في مصر إلى دولة يحكمها ملك واحد .
أشار د. دي لبي بي سي إلى أن الفترة الزمنية التي تحولت فيها مصر من مجتمع قبلي إقليمي زراعي إلى دولة مدنية لها حاكم واحد اكتشف أنها أقصر بحوالي 300 أو 400 سنة، مؤكدًا أن هذا شيء مثر للاهتمام لأنه هناك دول مثل دول ما بين النهرين التي كانت تعتمد على الزراعة أيضًا وتعيش في مجتمع مماثل استغرق الأمر فيها آلاف السنين قبل أن تقترب من أي مفهوم للدولة .


ويعتقد العلماء أن الملك “أحا” جاء للسلطة بعد حاكم بارز آخر وهو “مينا – نارمر” موحد القطرين .
تمكن الفريق أيضًا من تحديد الفترات الزمنية للسبع ملوك والملكات اللاحقين وهم دجر، دجت، والملكة ميرينيث، وأنيدجب، وسميرخت وقا، والذين شكلوا مع “أحأ” سلالة مصر الأولى .
وتعليقًا على البحث، قال البروفيسور جوان فليتشر من قسم علم الآثار في جامعة نيويورك،: “هذا عمل كبير للغاية، والتي تسحب بدايات تاريخ مصر الأسرات إلى مكان أكثر وضوحًا بكثير، حيث يمثل قيمة كبيرة تهدف إلى التوصل إلى جدول زمني شبه دقيق لحكام مصر الأولى. -نقلًا عن بي بي سي