سيناء تشتعل..10 هجمات إرهابية على كمائن للجيش والشرطة ومطار العريش وجهة سيادية..وطائرات حربية تحلق فى سماء المحافظة للبحث عن الجناة..والحصيلة: مقتل مجند وإصابة 7 آخرين

سيناء

شهدت محافظة شمال سيناء فجر اليوم الجمعة، 10 هجمات إرهابية غشيمة متوالية على كمائن أمنية متفرقة ومعسكر قوات الأمن المركزى برفح ومطار العريش، وجهة سيادية برفح، وأسفرت الهجمات عن استشهاد مجند بكمين للجيش وإصابة 7 آخرين من الجيش والشرطة.

بدأت الهجمات بإطلاق نار كثيف فى مدينة الشيخ زويد، ثم هاجم مجهولون كمائن أمنية للشرطة فى مناطق:"الشيخ زويد، ورفح، وأبو طويلة"، و3 أكمنة على الطريق الدائرى جنوب العريش، ولم يتم تحديد خسائر الهجمات الثلاث حتى الآن.

وشهد كمين أمنى للقوات المسلحة بمنطقة الجورة، هجوم آخر أسفر عن مقتل المجند "يحيى محمد أبو المجد"، 22 سنة، إثر إصابته بطلق نارى بالرأس، فيما أصيب ضابط ومجند وهما:"النقيب عمر عبد الرحمن 29 سنة بطلق نارى، والمجند أسامة السعيد فتح الله 22 سنة بطلق نارى بالرأس، وتم نقلهم لمستشفى العريش.

كما شهدت مدنية العريش هجوماً بالأسلحة الثقيلة على مطار العريش، ولم يسلم معسكر قوات الأمن المركزى أيضاً من هذه الهجمات الغاشمة، حيث تعرض لهجوم مماثل بالأسلحة الثقيلة من قبل مجهولين أيضاً يستقلون سيارات دفع رباعى.

وقال مصدر طبى إن 4 من جنود معسكر قوات الأمن المركزى برفح قد أصيبوا وتم نقلهم لمستشفى رفح جراء تعرض المعسكر لهجوم ضمن هجمات أخرى استهدفت كافة نقاط وأكمنة قوات الأمن برفح والعريش والشيخ زويد.

[ads2]

وأكد شهود عيان، إن مبنى أمنى سيادى برفح أطلق عليه نيران بكثافة من قبل مجهولين، ولم يتم تحديد ما إذا كانت هناك خسائر من عدمه.

ومن جانبها دفعت القوات المسلحة بثلاث طائرات عسكرية أقلعت من مطار العريش وحلقت فى سماء شمال سيناء، بعد توقف الهجوم على المطار الذى عطل حركة الطائرات.