كان يدخل الحمام بالمصحف الشريف ويستخدمه لاغراض دنيئة شريرة انظر ماذا حدث له وكيف مات..!!…سبحان الله

 كان هناك رجل شرير يدخل دورة المياة بالمصحف الشريف وغير ذلك من الأعمال المكفرة
أنظر ماذا حدث له وكيف كانت موتته ..!!!


قال صلى الله عليه وسلم :: من لا يرحم الناس لا يرحمه الله ::
وقال صلى الله عليه وسلم :: لا تنتزع الرحمة إلا من شقى ::
يحكى أن رجلا كان يعمل بالسحر ويأتى بأعمال محرمة .,
كالتفريق بين الزوجين , وكربط  الرجل عن زوجته.. ويتعاطى المحرمات

[ads2]
مثل دخول دورة المياة بالمصحف والعياذ بالله – وغير ذلك من الأعمال المكفرة ,,
وانطلقت الألسن المتضررة بالدعاء عليه . من قبل المستضعفين والمظلومين
درات عجلة الزمن ,, وكلما زاد عمره استغلظ جرمة وأخيرا ان للمجرم
أن يذوق مرارة العذاب ويشرب من نفس الكأس الذى طالما سقاه لعباد الله ،
ابتلاه الله بمرض أقعده وأمرضه وطفح المرض على جلده فامتلأ بالقيح والصديد ..
ووقف الطب عاجزاً امام مرضه ولا يبدى ولا يعيد وحرم عليه مس الماء ,
وفاحت منه رائحة كريهه وجعل يئن ويتأوه ، وطال عذابه واستعجل الموت
وتمناه فلم يجده ,, وظل هكذا يتجشم الأوصاب ويتجرع كئوس العذاب عدة سنـوات
ثم قضى علية الموت ليقف أمام الذى لا يموت
يا نائم الليل مسرورا بأوله إن الحوادث قد يأتين أسحاراً
وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم : من لا يرحم لا يُرحم

_

Posted on مايو 11, 2013

%d مدونون معجبون بهذه: