قال الدكتور رمضان عبد الرازق، عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بمشيخة الأزهر، إن من يصلى الفجر ثم يجلس يذكر الله تعالى حتى شروق الشمس ثم يصلى ركعتي الضحى

كان أجره كأجر عمرة وحجة تامة، مستشهداً على ذلك بقول رسول الله –صلى الله عليه وسلم- «مَنْ صَلَّى الفجر في جماعة، ثم قَعَدَ يذكرُ الله، حتى تطلُع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة، وقال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم تامة تامة تامة» .

 

وأوضح «عبدالرازق»، خلال لقائه ببرنامج «المسلمون يتساءلون»، المذاع على فضائية «المحور»، أن هذا الثواب يعطيه الله تعالى لمن جلس فى المسجد أو فى بيته وللنساء اللاتى تذكرن الله تعالى من بعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس، حتى وإن اضطرت إلى فعل بعض الأمور تجهيزاً لأبنائها الذاهبين إلى المدارس.

 

وأضاف عضو اللجنة العليا للدعوة الإسلامية بمشيخة الأزهر، أن الوقت الأصلى الذى يقرأ فيه الإنسان أذكار الصباح هو بعد صلاة الفجر وحتى شروق الشمس.

119