أهمية تقديم الهدايا بين الأزواج

قال رسول الله ( صلى الله علية و سلم ) "" تهادو تحابو ""
و لكن يوجد الكثير من الازواج يتجاهلون أثر الهدية بعد الزواج و كأنهم ينتقمون للهدايا الكثيرة التى قدموها أثناء فترة الخطوبة..

إن الهدية مطلوبة نفسياً حتى لا تصبح الحياة مملة ، وحتى ينتاب الانسان شعور بأن هناك من يحبة و يقدرة ويفعل شئ لأجلة دون أن يطلب ذلك

توجد مناسبات معروفة تقدم فيها الهدايا مثل المناسبات و الاعياد وهكذا، و لكن يفضل من وقت ان يقدم الزوج والزوجة كل منهما للطرف الاخر هدية ، وذلك دون مناسبة لكى يشعرة بأنة يتذكره
إن المرأة بطبيعتها عاطفية و تحب الهدايا و تكون أكثر اهتماماً بالهدية من الرجل الذى غالباً ما يكون انساناً عملياً لا يهتم بالهدايا ، عكس المرأة التى تحب أن تدلل من وقت لأخر كما تحب سماع كلمات الحب و الرومانسية فى كل مناسبة.

يجب على كل طرف قراءة شخصية الطرف الأخر حتى يحضر لة هدية يحبها و ليس على مزاجة الشخصى و أحب الهدايا للزوجة تكون فى عيد الأم لأن الزوج عندما يهديها فى ذلك اليوم فيشعرها بأنة يقدر أمومتها و تربيتها لأولادة.

[ads2]

 

—-> "" مرفوض مبدأ الهدايا المنزلية ، لأن الهدايا يجب أن تكون شخصية ""

و هناك من يردد كلمات " إن الهديا هى عبارة عن أشياء تافهة لا قيمة لها بعد الزواج " —–> هذا خطأ كبير


اسباب عدم تقديم الزوج للهدايا كثيرة منها* انة لم يعتاد على ذلك
* لم يرى والدة يقدم هدايا لوالدتة ، لأن هناك من يحاول تطبيق علاقة أبية و أمة مع علاقة بزوجتة مطابقاً تماماُ و هذا ليس صحيح بنسبة 100%
* و ممكن أن يكون بخيلاً و هنا لا أقصد البخل المادى فقط فهناك زوج بخيل فى الكلام فهو لا يقول لزوجتة حتى كلمة "شكراً" مع أن المجاملة و الكلام العذب مهم جدأ فى الزواج.
* و ايضاً هناك الزوج الذى كل اهتمامة جمع المال و هذا النوع لا يتسم بالذكاء لأن الحياة ليست لتكوين المال فقط..


تعلم فن تقديم الهدايا
إن تقديم الهدية فن يجب إتقانة.
الهدية عندما تقدمها إحرص على تقديمها فى يوم المناسبة ذاتها و ليس قبلها أو بعدها
و يراعى تغليف الهدية بطريقة جميلة و ليس مجرد تأدية واجب.

¤ لابد أن تقبل الهدية مهما كانت زوقها أو ثمنها أو قيمتها حتى لو أخذها الانسان ثم رماها.
إن الأزواق تختلف من انسان لأخر و يجب عدم جرح مقدم الهدية

¤ هناك زوج يعطى لزوجتة نقوداً لشراء هديتها و هنا تشعر المرأة بتدخلها و تفقد الهدية أجمل عنصر فيها و هو عنصر المفاجأة و التشويق.

—> لا يجب أن تقدم الهدية أمام الناس كنوع من المظهرية أو " المن "
—> من المفضل أن تقدم الهدية مع كارت مكتوب علية كلمات رقيقة.


إن الإسراف فى تقديم الهدايا ليس بالشئ الصحيح ، لأن البذخ فى الهدايا ظاهرة غير جيدة.
ربما يقدم الزوج هدية غالية جداً و لا تحتاج إليها الزوجة و فى هذة الحالة يمكن أن يسأل كل طرف عن احتياجاتة و لكن بطريقة غير مباشرة أو يحاول إدراكها بإحساسة.


أجمل هدية قد تحتاجها الزوجة :
¤ فى الحقيقة إن مسح الزوج لدموع زوجتة هدية

¤ الكلمة الرقيقة الجميلة قد تعتبرها الزوجة أجمل هدية

¤ كلمة مثل ((( سلمت يداك )))

¤ المشاركة الزوجية و التفكير سوياً و تبادل الافكار

¤ الحياة المستقرة الأمنة

¤ التقدير و الكلمات الرومانسية

كل هذة هدايا لا تكلف شيئاً مادياً و لكن قد تكون أجمل هدية تعشقها الزوجة