Elan-attack2134

ردد منفذو الهجوم على مسرح «باتاكلان» بباريس، مساء أمس الجمعة، اسم سوريا بين الجمهور، قائلين إنها «مسؤولية هولاند، لا يجدر به التدخل في سوريا!»، وفق ما روى أحد الشهود.

وقال مقدم البرامج على الإذاعة والتليفزيون “بيار جانازاك، 35 عاما”، “كنت أحضر الحفل الموسيقي مع شقيقتي وأصدقاء.. كنا جالسين في الطابق العلوي.. مضت حوالي ساعة على بدء حفل فرقة «ايجلز اوف ديث ميتال» (فرقة روك أمريكية)، حين سمعنا طلقات نارية في الأسفل، وظننا في البدء أن ذلك جزء من الحفل، لكننا سرعان ما أدركنا ما يجري”.

وتابع جانازاك، “كانوا ثلاثة على ما أعتقد وكانوا يطلقون النار مباشرة على الحشد.. كانوا يحملون بنادق ضخمة، أعتقد أنها كلاشنيكوف، كانت تبعث دويا هائلا وراحوا يطلقون النار بدون توقف”، مضيفا، “كانت الدماء في كل مكان، والجثث في كل مكان”.

https://
وأشار إلى أن المهاجمين لم يكونوا “ملثمين”، مضيفا “اختبأت في الحمامات في الطابق العلوي، كنا أربعة في الحمامات، لم يأتوا إلى هناك.. كانوا يحتجزون رهائن وسمعتهم يتكلمون إليهم، وكانوا يقولون أن هناك عشرين رهينة، لكنني لم أخرج للتحقق”.

وتابع روايته، قائلا، “سمعتهم يحاولون التفاوض مع الشرطة من النافذة.. سمعتهم بوضوح يقولون للرهائن هذا بسبب هولاند، هذا بسبب رئيسكم، لا يجدر به التدخل في سوريا، وذكروا العراق أيضا”.