تصدر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك وتويتر، مقطع للرئيس الدكتور محمد مرسي، ويبدو من خلال سياق حديث الرئيس أن هذا التسجيل تم قبل الانقلاب عليه، يتضمن عدة أسماء رفض الرئيس تجديد الثقة فيهم.



 



وخلال التسجيل، تحدث الرئيس عن نيته للتضحية بالقيادات القديمة والتي منها اللواء عبدالغفار، ورفض التجديد لهم، مع إحلال القيادات القديمة بمجموعة من شباب الضباط.

1425662902-klmty



وكان من الملفت خلال حديث مرسي، وصفه لوزير داخلية الانقلاب الجديد بـ"الواد اللي كان ماسك أمن الدولة ده.. عبدالغفار"، وهذا ما علق عليه متداولو الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي ساخرين، بأن "الواد عبدالغفار كبر، وعاد لينتقم".

https://