قضت محكمة مصرية، الأحد، بحبس زوج قام بتعذيب زوجته وقص شعرها وحواجبها لإجبارها على التنازل عن مستحقاتها المالية قبل الطلاق.

وكان اللواء محمد الشرقاوي مدير الأمن في محافظة الدقهلية بدلتا مصر قد تلقى إخطاراً من رئيس مباحث طلخا، يفيد باتهام زوجة تدعى ندا فوزي من قرية الأورمان بمركز طلخا، لزوجها ويدعى حسن أحمد، بحبسها داخل منزل الزوجية وربطها وتعذيبها والتعدي عليها بالضرب، وقص شعرها وحواجبها بالكامل، حتى يجبرها على التنازل عن جميع مستحقاتها المالية والشرعية قبل الطلاق.

وقالت الزوجة إن "زوجها استمر في تعذيبها طوال أسبوع كامل ليجبرها على توقيع إقرار بالتنازل عن مستحقاتها الشرعية مقابل تطليقها".

وأضافت أن "زوجها قام بقص شعرها وحواجبها بواسطة ماكينة حلاقة كهربائية، كما قام بربطها بسلك كهربائي وتعذيبها بالكهرباء حتى تعرضت لغيبوبة من شدة الضرب والتعذيب".

[ads2]السجن 8 سنوات لمصري عذب زوجته وقص شعرها وحواجبها

وتابعت: إنه "أغلق عليها جميع منافذ الشقة لمنعها من الهرب، لكنه نسي شباك المطبخ حيث سمع الجيران صراخها جراء التعذيب فتدخلوا واقتحموا الشقة لإنقاذها، وقاموا بتوصيلها بعد ذلك إلى منزل أهلها الذين بادروا بالتقدم ببلاغ ضد الزوج إلى قسم شرطة طلخا، أحيل للنيابة التي أحالته بدورها لمحكمة عاجلة".

وقضت المحكمة بسجن الزوج 8 سنوات غيابياً، بعد أن وجهت له تهم الضرب والبلطجة لإجبار زوجته على التنازل عن مستحقاتها الشرعية، بعد طلبها الطلاق منه.