أنصار الإخوان يشوهون واجهة “مكتبة الإسكندرية” بعبارات مناهضة للقوات المسلحة

مكتبة الإسكندرية

قام أنصار لجماعة الإخوان المسلمين بتشويه الواجهة الأمامية لمكتبة الإسكندرية، المقابلة لكورنيش المدينة الساحلية، بعبارات احتجاجية مناهضة لقيادات بالقوات المسلحة، خاصة الفريق أول عبد الفتاح السيسى القائد العام للقوات المسلحة، احتجاجاً على خارطة الطريق التى تم إعلانها بتوافق من مؤسسات بالدولة وقوى سياسية، وانتهت بعزل الرئيس محمد مرسى من منصبه.
 
وانتشرت العبارات الاحتجاجية التى تم كتابتها بألوان الدوكو الصناعية على الواجهة الأمامية لمنشأة مكتبة الإسكندرية المقابلة للكورنيش، والتى تحتضن حوض المياه الذى يعكس تصميم المكتبة باتجاه البحر المتوسط، وفق تصميم مكتبة الإسكندرية.
 
وكانت المظاهرات والفعاليات الاحتجاجية التى انطلقت فى الإسكندرية منذ الخامس والعشرين من يناير عام 2011 حريصة على تكوين لجان شعبية أمام مكتبة الإسكندرية، لمنع أى اقتراب أو تشويه ومساس بالمكتبة، التى تمثل أحد أبرز المعالم الحضارية بالمدينة، ولم تقع طوال تلك الفترة أى اعتداءات على مبنى المكتبة أو العاملين بها.
 
 
وبالجهة المقابلة لمكتبة الإسكندرية، لا تزال آثار من عملية تشويه قام بها مجهولون ضد تمثال "السلسلة"، الذى يعبر عن حيوان أسطورى يحتضن امرأة وخلفه شعاب مرجانية، حيث أشارت التحقيقات الأولية فى تلك الحادثة أن مرتكبيها من المتشددين، بينما لم تكن تلك الحالة الفردية التى تشهدها المحافظة خلال العامين الماضيين بوقوع عملية تغطية لتمثال أسطورى آخر من الحقبة الإغريقية خلال عقد مؤتمر جماهيرى لحزب النور السلفى بأحد ميادين مدينة الإسكندرية.
 
 
يذكر أن مسيرات لأنصار ومؤيدى الرئيس المعزول محمد مرسى تنطلق بصفة يومية بالإسكندرية عقب صلاة التراويح، للتأكيد على مطالبهم بعودته واحتجاجاً على ما يصفونه بـ"الانقلاب على الشرعية"


[ads2]