شاهد فيديو صالح جمعه لاعب الاهلى المسرب

يبدو ان نهاية صالح جمعه لاعب الاهلي باتت وشيكة داخل جدران الفريق الحمر وذللك بعد التسريب الاخير للاعب الاهلي صالح جمعه وظهور فيديو متداول على مستوى وسائل النشر الاجتماعية حيث ظهر لاعب الاهلى فى احد الملاهى الليلية فى اوضاع مخلة بلاعب كرةه متواجد داخل اكبر الفرق المصرية والعربية والافريقيه ولقد عوقب لاعب الاهلى من قبل على مثل هذه التصرفات التى لاتليق بلاعب داخل الجدران الحمراء حيث بلغت قيمه العقوبات التى وقعت على الاعب ما يقارب 2  مليون جنية من قيمه العقد

أثار الفيديو الذى انتشر لصالح جمعة لاعب فى أحد الملاهى الليلية وسط الأهلى أزمة جديدة للاعب فى النادى، خاصة أنه وصل لأعضاء المجلس الأحمر على التليفون الخاص بهم، ما أثار حفيظتهم، وتم تحويل الأمر إلى محمود الخطيب رئيس النادى والمشرف على فريق الكرة للتحقق فى الفيديو واتخاذ ما يراه مناسبا حيال اللاعب الذى أصبح استمراره فى النادى يمثل أزمة.

القصه الكاملة على لسان صالح جمعه

الفيديو لـ”زوجتي السابقة”
وعندما خرج صالح جمعة للدفاع عن نفسه قال إن الفيديو لم يكن مع فتاة ليل، بل كان مع زوجته السابقة وإنه قام بإلغاء علاقته بها غيابيًا في وقتًا سابق، وذلك بالتحديد في العام الماضي بسبب كثرة طلباتها المادية.
وعن تسريب الفيديو، قال اللاعب الفيديو تسرب مرتين المرة الأولى العام الماضي حيث أرسلته لسيد عبدالحفيظ لإجباري لسداد  مصروفاتها، والمرة الثانية كانت في الساعات الماضية، ولكن تلك المرة لم ترغب بالمال قدر رغبتها في تطفيشي من الأهلي.
الفيديو من العام الماضي
وتأكيدًا على حديث صالح جمعة، أكد سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي أن الفيديو الذي نشر لـ”جمعة” قديم من الموسم الماضي وتم عقاب صالح عقب مشاهدة الفيديو بغرامة كبيرة وانتهى الأمر.
فيما ترددت أنباء قرارًا اتخذ النادي الأهلي بقيادة محمود الخطيب رئيس القلعة الحمراء قرارا برحيل صالح جمعة عن الفريق بسبب سوء سلوك اللاعب في الفترة الماضية، وهو الأمر الذي نفاه سيد عبدالحفيظ مدير الكرة.
مساندة لصالح جمعة
وفي أول رد فعل من حبي اللاعب، ساند الدولي المصري محمد صلاح، جناح ليفربول الإنجليزي، زميله في منتخب مصر صالح جمعة ولاعب النادي الأهلي.
وقال صلاح عبر حسابه الشخصي على “تويتر”: “أتمنى من الجميع مساندة صالح جمعة.. فهو لاعب كبير سيفيد بكل تأكيد الكرة المصرية في حالة الوقوف بجواره وعدم التأثر بأمور ظالمة يتعرض لها مؤخرًا”