500 جنيه فقط مهر الزواج من سورية استغلالا لأزمة اللجوء




لاحصائيات الأولي لزواج الفتيات السوريات فى مصر تؤكد إتمام أكثر من 12 ألف زيجة من فتيات وأكثرهن قاصرات فى مصر فقط، حيث وصلت ظاهرة استغلال حال اللجوء للسوريات مداها حين تم فرض ثمنا بخسا لإتمام الزواج من سورية المهم أن توفر لها المسكن والطعام و تدفع فقط 500 جنيه مصرى، لتصبح لك بعدها زوجة سورية.
ولم يقف اعتراض الزوجة المصرية عائقا أمام اقتران الرجل المصرى المتزوج بزوجة أخرى سورية، حيث يتم الاتفاق مع الفتاة السورية على العمل كخادمة بالمنزل مقابل الإقامة والطعام والملبس بشرط دفع نفس المبلغ وإتمام الزواج ايضا بينها وبين الرجل.
واصبحت الزوجات المصريات من اشد اعداء تواجد السوريات داخل المنازل للعمل كمربية أو مديرة منزل أو خادمة، لأنها تعلم أن الأمر يقترن بزواج رب البيت من هذه الفتاة الجديدة.
واعتبرت معظم السيدات أن هذه الظاهرة ما هى إلا استغلال و مهانة للمصريات والسوريات معا، بل يعتبره البعض نوع من تجارة المتعة المحرمة، ولا يرقى لمستوى المساعدة بأى شكل.
وطرحت عديد من برامج التوك شو التى تدق باب القضايا الشائكة السؤال الاصعب وهو أليس من سبيل لمساعدة السوريات سوى بالزواج من قاصرات أو بجلبهن للخدمة فى المنازل تحت مسمى زوجة.

وتتلقى كثير من السيدات السوريات المتميزات بالتقدم فى السن أن يعملن فى جلب الفتيات للزواج والاستقرار برفقة رجل يحميها من غدر الزمن، واشهرهن من يطلق عليها لقب المختارة وهى السيدة ليلى حسن البيطار لاجئة إلى أحد مخيمات تركيا، وقالت ليلى أنها تلقت الكثير من العروض لتسهيل الزواج من سوريات لاجئات من كل الجنسيات،  و لكنها تستنكر ما يحدث وتقول أن بنات سوريا لسن للبيع.

500 جنيه فقط مهر الزواج من سورية استغلالا لأزمة اللجوء -

Posted on يونيو 4, 2013

%d مدونون معجبون بهذه: