2 مليون مصري لدعم "العسكري"و"شفيق" بمدينة نصر

احتشد 2 مليون مصري أمام المنصة بشارع صلاح سالم بمدينة نصر لدعم القوات المسلحة المصرية، والتأكيد على رفضهم للتدخلات الأجنبية في الشئون المصرية.

ردد المحتشدون أمام المنصة هتافات ضد السياسات الأمريكية، مؤكدين رفضهم  لكل التصريحات الأخيرة الخاصة بإنتخابات الرئاسة المصرية الذين وصفوها بالسافرة.
وأبدى المحتشدون استيائهم الشديد من بعض التيارات السياسية وخاصة جماعة الإخوان المسلمين التى تسعى لإقحام الإدارة الأمريكية في الشأن الداخلي وهو ما أعتبرته الملايين التي حضرت للمنصة تدخل غير مرغوب فيه لن يقبله الشعب المصري وسيرد عليه بقوة إذا لم تتراجع الخارجية الأمريكية عن الضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة لشخص بعينه.

حرص المحتشدون على تأييد الجيش المصري على تأكيد ثقتهم ودعمهم للمشير طنطاوي وجميع أعضاء المجلس العسكري مؤكدين أن ما يحدث الآن مؤامرة هدفها النيل من الجيش المصري الذي يعد القوة العسكرية الوحيدة القادرة على التصدي لأي عدوان على الوطن العربي .

جاءت أبرز الهتافات “الجيش والشعب أيد واحدة”، ” يا مشير يا عنان متسيبوناش للإخوان “، “بالروح بالدم نفيديك يا شفيق”، “الشعب والجيش والشرطة والقضاء أمل كل البسطاء”.

من جهة أخرى عبرت الحشود التي جاءت لدعم القوات المسلحة والمجلس العسكري عن احترامهم لأحكام القضاء، مؤكدين على تقبلهم لنتائج انتخابات الرئاسة المزمع إعلانها عصر غداً الأحد 24 يونيو،  بالرغم من انتخابهم جميعاً للفريق أحمد شفيق .