وكيل المخابرات السابق: التنظيم الدولى للإخوان اجتمع سرًّا بحضور الشاطر ومشعل بمنزل صفوت حجازى.. والمتحدث باسم الجماعة: ليس لدىّ أى معلومات.. وعلى حد علمى لم يحدث

تسيطر حالة من الرعب على مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين وقادتها مع اقتراب موعد مظاهرات 30 يونيو، الداعية إلى إسقاط الرئيس محمد مرسى وجماعته، وتحاول الجماعة جاهدة وضع خطة محكمة لتأمين قيادات مكتب الإرشاد، خصوصا بعد الاعتداءات التى وقعت على بعضهم من قبل معارضين.

«التحرير» رصدت قيام عدد من قيادات الإخوان بنقل إقامتهم للتمويه والبعد عن موقع الاشتباكات، حيث قام خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة بالانتقال من منزله بمدينة نصر إلى آخر له بشارع «التسعينى» بالتجمع الخامس، وانتقل الدكتور حلمى الجزار، أمين حزب الحرية والعدالة بالجيزة، بنقل أسرته من منزله بالمعادى إلى محافظة «6 أكتوبر»، وأيضا قام عصام العريان نائب حزب الحرية والعدالة بنقل أسرته من حى الهرم بالجيزة إلى التجمع الخامس، وانتقلت أسرة الدكتور سعد الكتاتنى كاملة إلى منزله بالسادس من أكتوبر.

وذكر مصدر إخوانى لـ«التحرير» أن عددا كبيرا جدا من قيادات مكتب الإرشاد يستعد حاليا لتغيير محل إقامتهم تجنبا لوقوع أى اعتداء عليها يوم 30يونيو، مشيرا إلى أن أسرة محمد مرسى ستنقل من منزلها بالشرقية خلال أيام، وأن المرشد العام للإخوان يستعد حاليا لنقل أسرته إلى منزل غير معروف بالتجمع الخامس.

من ناحية أخرى كشف اللواء ثروت جودة، وكيل جهاز المخابرات السابق، أن عددا من قيادات التنظيم الدولى لجماعة الإخوان المسلمين عقدوا مساء أول من أمس اجتماعا مغلقا فى تمام الثامنة والنصف بمنزل القيادى الإسلامى صفوت حجازى، الكائن بمدينة 6 أكتوبر جمع ما بين قادة تنظيم الإخوان فى مصر وسوريا واليمن وقادة حماس، وحضر الاجتماع عدد من ممثلى القوى الإسلامية، ونفى جودة فى تصريحات أدلى بها لـ«التحرير» علمه عن تفاصيل الاجتماع، موضحا أنه ربما عقد لمناقشة المظاهرات التى تدعو إليها قوى المعارضة يوم 30 من الشهر الجارى لإسقاط الرئيس محمد مرسى وربما عقد لأسباب أخرى لا يعلمها هو شخصيا.

وأكد جودة أن الأسماء التى اجتمعت بمنزل صفوت حجازى وفقا لمعلومات مؤكدة وصلت إليه هى، المشدودى، من قيادات تنظيم إخوان اليمن، والمورادى من قيادات تنظيم إخوان سوريا، وخالد مشعل رئيس المكتب السياسى لحركة حماس، والقيادى الإسلامى صفوت حجازى، والقيادى بالجماعة الإسلامية عبود الزمر، والدكتور محمود غزلان عضو مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين، والمهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام للجماعة، ومحمود عزت نائب المرشد، وحسام أبو بكر، وأبو زهرى التايلونى من سوريا، وعاصم عبد الماجد المتحدث باسم حزب البناء والتنمية، وأيمن المساعيدى، والدكتور محمد البلتاجى القيادى بالإخوان المسلمين، والترهونى من اليمن.

من جانبها رفضت جماعة الإخوان المسلمين التعليق على الخبر وقال الدكتور أحمد عارف المتحدث الرسمى باسم الجماعة ليس لدى أى معلومات عن اجتماع تم بين قيادات التنظيم الدولى بمنزل صفوت حجازى، وعلى حد علمى لم يحدث.