اقتحمت مجموعات من اليهود المتطرفين يزيد عددها عن الأربعين عنصرا، المسجد الأقصى المبارك، يتقدمها حاخامات قامت بالشرح للمتطرفين حسب الرواية التلمودية.

وقال حراس المسجد الأقصى أن دفعة من جنود الاحتلال من الجنسين بزيهم العسكري اقتحمت الاثنين 23 يوليو، المسجد من باب المغاربة وتجولت في باحاته ومرافقه.

يذكر أن الجماعات اليهودية وعبر تكتلاتها تنشط هذه الأيام في توجيه الدعوات لأنصارها للمشاركة في اجتياح المسجد الأقصى في ذكرى ما أسمته ” خراب الهيكل” الذي يقترب موعده ، في ظل تصاعد نداءات القيادات الدينية والوطنية في القدس للفلسطينيين بضرورة التواجد المكثف وشد الرحال إلى المسجد الأقصى لإحباط مخططات الاحتلال والجماعات اليهودية المتطرفة.