قيادي إخواني في حضور «القرضاوي»: اللهم أهلك الجيش ولا تمكنه من حكم مصر




– 23:58

قال مصدر عسكري، الجمعة، إن قيادات وضباط وأفراد الجيش، يشعرون بالغضب بسبب هجوم أحد قيادات جماعة الإخوان المسلمين على القوات المسلحة وقياداته، خلال مؤتمر نظمته الجماعة في مدينة العريش، لنصرة القضية الفلسطينية، بحضور الدكتور يوسف القرضاوي رئيس اتحاد علماء المسلمين.

وأوضح المصدر أن عبد السلام بسيوني، القيادي بالجماعة، عضو مجلس أمناء اتحاد علماء المسلمين، دعا في المؤتمر بقوله :«نسأل الله أن لا يمكن لهم حكم مصر مرة ثانية، وأن يقطع دابر العسكر وأن يهلكهم جميعاً حيثما كانوا، وأنهم وضعوا مصر تحت أقدام الصهاينة والأمريكان».

وأكد المصدر أن قيادات الجيش في سيناء غاضبين من كلام القيادى الإخواني، وتعرض القوات المسلحة لهجوم غير مبرر منه في مؤتمر يضم علماء المسلمين من الدول العربية، والمشير سوار الذهب الرئيس السوداني السابق، وعلى أرض سيناء.

وأشار إلى أن ضباط وأفراد الجيش رفضوا تلك الاتهامات التي تم توجيهها للقوات المسلحة.

من جانبه، قال اللواء عبدالفتاح حرحور، محافظ شمال سيناء، إنه يستنكر هذا الكلام الذي تحدث به القيادي الإخواني، وأنه بدلاً من حرصه على وحدة الصف في البلاد، يحاول إقحام القوات المسلحة في أشياء لا لزوم لها. وأضاف لـ«المصري اليوم» إن القوات المسلحة ستظل دائماً الدرع الواقي للشعب، وتقف على مسافة واحدة من جميع التيارات، وأن وجوده على رأس الجهاز التنفيذى للمحافظة، هو لخدمة الوطن والمواطن ولأنه ليس لديه أي طموحات في المناصب. 

وأشار إلى أنه اعتذر عن حضور المؤتمر الشعبي الذي نظمته الجماعة لاستقبال «القرضاوي» بالعريش، بالإضافة إلي قيادات الجهاز التنفيذي بالمحافظة، باستثناء الدكتور عادل قطامش نائب المحافظ.

من جانبه، استنكر عبدالله جهامة، رئيس جمعية مجاهدي سيناء،  ماجاء على لسان القيادى الإخواني، على أرض سيناء ورفض أي مساس بالقوات المسلحة التي حررت الأرض من دنس الاحتلال، وأعادت الكرامة والعزة للأمة العربية بعد انتصارات أكتوبر، وأعرب عن استيائه مما بدر من القيادى الإخوانى في حضور «القرضاوي».

aa_picture_20130509_48033_high

Posted on مايو 11, 2013

%d مدونون معجبون بهذه: