عـاجل عــــــــــــااااجـــل و تتوالى المفاجآت و قنبلة تنفجر بـــتورط البلتاجى وحجازى و الشاطر و الشاعر و العريان في ارتكاب ” مذبحة بورسعيد

قدم حسام السويفي الناشط السياسى ، بلاغ إلي النائب العام المستشار طلعت عبدالله ، إتهم فيه كلاً من المهندس ( خيرت الشاطر ) النائب الأول للمرشد العام للإخوان المسلمين ، والدكتور ( أكرم الشاعر ) ، والدكتور ( محمد البلتاجى ) القيادين بالجماعة والنائبين السابقين بمجلس الشعب ، والدكتور ( صفوت حجازى ) الداعية الإسلامى ورئيس مجلس أمناء الثورة ، بالتورط فى التحريض على إرتكاب مجزرة ستاد بورسعيد ، والتي وقعت فى أول فبراير من العام الماضى ، وراح ضحيتها أكثر من 70 شاباً من مشجعي النادي الأهلى ، إضافة إلى عشرات المصابين بإصابات خطيرة .
وأرفق السويفى مع بلاغه ، رسالة خطية من الشاب الأخوانى ( سعيد عبد السلام محمود قنديل ) ، الذى كان يعمل لدى خيرت الشاطر ، ومن ضمن طاقم حراسته الخاصة ، إلى شقيقته سوسن وكشف فيها تفاصيل تورط قيادات الإخوان وحجازى فى مجزرة الإستاد طبقا لما نقلته موقع " مصراوي "

الـــــــــــــــــــجــــــــــــــــــــــزء الـــــــــتــــــاااااااانـــــــى ((2))
وكان نص الرسالة كالتالى …..
وفيما يلى نص الرسالة :
بسم الله الرحمن الرحيم
أختى سوسن : انا بخير يا أختى وعاوزك تطمنى علي وتخلى بالك من أمك وأخواتك ، والله يا أختى انا مظلوم ومنهم لله محمد بلتاجى وصفوت حجازى ، هما إللى قتلوا بتوع بور سعيد ، وظباط الأمن المركزى خدوا 8 مليون جنيه من المهندس خيرت الشاطر ، ولبسوا العساكر فانلات كورة وأكرم الشاعر وأبنه وقريبهم الظابط ، هما إللى ظبطو كل حاجه ووالله يا اختى انا ( كلمة غير مفهومة ) ناحية الفلوس خالص ( كلمتان غير مفهومتان ) اخوكى كويس ومنه لله صفوت حجازى هو اللى ظلمنى وربنا يا اختى هيظهر الحق قريب خالص ولو جرالى اى حاجة عاوزك تروحى المديرية وتاخدى معاك ولاد عمك محيي وجمال وتبلغى عن كل حاجة وانا بحاول اشوف طريقة علشان اهرب وعاوزكو تدعولى ومش ( كلمة غير مفهومة ) على امك واخواتك .

الــــــــــــــــــــجـــــــــــــــــــــــزء الـــــــــثـــــــــــاااالـــــث ((3))

فى هذا السياق قال السويفى إن هذا الشاب البالغ من العمر 36 عاماً ، كان متوجداً اثناء الأجتماع الرباعى بين محمدالبلتاجى وصفوت حجازى وأكرم الشاعر بمقر جماعة الاخوان ، قبل حدوث المجزرة بيومين فقط ، والذى تم فيه تسليم الشاعر لمبلغ الـ 8 مليون جنيه ( كاش ) ، لتوصيلهم إلى بعض القيادات الأمنية ببور سعيد ، ( الأمن المركزى بالتحديد واحد كبار ضباط البحث الجنائى بمديرية امن بور سعيد ) ، وتلقينهم التعليمات النهائية لتنفيذ خطة المجزرة ، وهذا الشاب ايضا كان من ضمن 3 اخرين من شباب الجماعة ممن قاموا بعملية ( عد النقود ) ، بواسطة ماكينات العد الاوتوماتيكية ، والتى يمتلك الأخوان 4 ماكينات منها بمقرهم الرئيسى بالمقطم ، وكان مكلفاً ( برص رزم النقود بداخل الشنط ) ، وفى فجر يوم 3 فبراير 2012 فوجئت شقيقته الكبرى ( سوسن ) بعدد كبير من بلطجية الشاطر ، وهم يقتحمون منزلهم الكائن بمنطقة ( منشية ناصر ) ، ويلقون القبض على شقيقها الأصغر ( سعيد ) ، ومنذ ذلك اليوم وحتى الأن مازال الشاب مختفياً ، ولا أحد يعرف مكانه سوى أحد أصدقاءه من شباب الجماعة .

الــــــــــــجــــــزء الــــــرابــــــــــــع ((4))
وكشف البلاغ عن عدة وقائع من بينها :
أولاً : الشاب المختطف المدعو : سعيد عبد السلام محمود قنديل – 36 عاما – عضو بجماعة الإخوان ، ويعمل لدى الشاطر منذ عام 1998 .
ثانياً : الشاب مصدر الوثيقة والصديق الصدوق للمدعو سعيد ، حاصل على مؤهل متوسط ، وكان عضوا بجماعة الإخوان ، وتركها منذ سنوات ، يقطن فى أحدى المراكز القريبة من القاهرة ، وكان يقيم بصفه دائمة لدى صديقه سعيد بمنشية ناصر ، وقد حكى لنا عن ظروف وأسباب اختفاء صديقه وقال : الدكتور صفوت حجازى نقل كذباً إلى الشاطر بأن ( سعيد ) قام بأختلاس مبلغ 100 الف جنيه ، أثناء عملية العد وقال له بأن الدكتور أكرم قد أبلغه بذلك فور وصوله إلى بور سعيد ، وأدعى ايضا للشاطر ، بأنه قام بمعاتبة ( سعيد ) وتوجيه اللوم له لقيامه بسرقة النقود ، وقال للشاطر بالحرف الواحد : الواد ده أصبح خطر علينا جميعاً ، لقد قام بتهديدى بفضح خطة المجزرة فى حالة إبلاغك بأمر السرقة ، وأدعى ايضا بأن ( سعيد ) صرخ فى وجهه وقال ( اللى هيقطع عيشى هقطع رقبته )

ده الجـــــزء الاخـــيـــر ((5)) من مسلسل مذبحة بورسعيد ياريت الناس تبقى فهمت المخطط ماشى الزاى ومين السبب
وقال السويفى :
عندما سألنا المصدر عن قصة الرسالة التى خطها سعيد ، وسلمها له لتوصيلها الى شقيقته سوسن ؟ وعن الأسباب التى منعت شقيقته وأسرته عن إبلاغ السلطات بخطف الإخوان لشقيقهم ؟ قال : انا الوحيد الذى يعلم بالمكان الموجود به صديقى سعيد ( والجماعة تعرف ذلك جيداً ) ، وتسمح لى بزيارته كل شهر ، وأثناء زيارتى له فى عيد الأضحى ، أفصح لى بأن الإخوان عرضوا عليه تأشيرة إلى قطر والعمل هناك ، ولكنه رفض ذلك ، وانه يشعر بأن الإخوان سوف يتخلصوا منه بالقتل وطلب منى توصيل هذة الرسالة لشقيقته سوسن ، واما عن الأسباب التى تمنع شقيقته من ابلاغ السلطات فقال : الشاطر وبلطجية الجماعة هددوهم بالقتل وأعطوهم مبالغ طائلة للسكوت ، ووعدوهم بأطلاق سراح سعيد ، بعد أنتهاء القضية والحكم على المتهمين

بورسعيد الشاطر

Posted on يونيو 13, 2013

%d مدونون معجبون بهذه: