لقي طالب مصرعه وأصيب 3 آخرين في مشاجرة بين مسلمين ومسيحيين بالخصوص استخدمت فيها الأسلحة النارية بسبب قيام بعض المسيحيين بكتابة عبارات مسيئة للمسلمين على جدران أحد المعاهد الأزهرية، بدأت المشاجرة بمشادة بين مسلم ومسيحي تطورت لمشاجرة تم نقل الجثة والمصابين لمستشفى الخانكة العام، وتمت السيطرة على الأفراد المتشاجرين وإلقاء القبض على 3 أشخاص مسيحيين.

تم إخطار اللوء محمود يسري مدير أمن القليوبية بالحادث وتبين مصرع محمد مود علي 18 سنة طالب وإصابة 3 آخرين بسبب مشاجرة وقعت بين مسلمين ومسيحيين لكتابة عبارت مسيئة على جدران معهد أزهري بالخصوص.

من ناحية أخرى، أكد شهود عيان أن مشاجرة نشبت بين مسيحي يدعى سمير اسكندر مع آخر مسلم قام على إثرها أحد أقارب سمير اسكندر بضرب المسلم أربع طلقات أصابت اثنين مسلمين وثالث أرداه قتيلا، فتم حشد من الطرفين بجوار كنيسة ماري جرجس الرئيسية خلف مجمع المدارس الثانوي، فيما نشبت مشاجرة بين الطرفين استخدمت فيها الأسلحة النارية.

فيما أرسلت شرطة الخصوص قوة على رأسها المأمور ونائبه ورئيس المباحث، ولم تتمكن القوة من السيطرة على الوضع.

فيما يحاول بعض الشباب المسلمين بمحاولة حرق منزل القاتل، إلا أن شباب مسيحيين يحمون المنزل ويطلقون النار لمنع اقتحامه.

من جانبه أجرى عبد الله عليوة عضو مجلس الشعب السابق اتصالا بمدير أمن القليوبية والجهات المختصة حتى لا تقع فتنة طائفية، وتم إرسال تشكيلات من مديرية الأمن.

88738_660_9659