أعلنت مصادر طبية أميركية إن طفلا يبلغ من العمر خمس سنوات قتل شقيقته التي تصغره بثلاث سنوات أثناء لعبه ببندقية خاصة بالأطفال حصل عليها كهدية في عيد ميلاده.


وأوضح طبيب شرعي في ولاية كنتاكي أن الأم كانت في المنزل عندما سمعت إطلاق النار، مشيرا إلى أنها لم تكن تعلم أن رصاصة كانت داخل البندقية.
وقالت الأم إنها كانت تنظف شرفة المنزل عندما سمعت صوت إطلاق النار، فهرعت للداخل لتكتشف أن طلقات رصاص أصابت طفلتها.
وحسب والدي الطفلين فإن ابنهما تلقى البندقية كهدية في عيد ميلاده العام الماضي، وأنهما احتفظا بالبندقية في زاوية الغرفة، ولم يتوقعا أن تكون رصاصة وضعت بداخلها.

بندقية-لعبة