قال الفريق أحمد شفيق، المرشح الرئاسي، إن القوات المسلحة ستتصدى للمعترضين على فوزه في الانتخابات الرئاسية، مؤكدًا أن فض الاعتصام في أحداث العباسية في دقائق كان «عينة» لإثبات قدرة الجيش على إخلاء الميدان، وأشار إلى أن الشعب المصري لن يسمح للإخوان أو التيارات الإسلامية بحكم مصر.

وأضاف خلال لقائه على قناة «دريم» في برنامج «الحقيقة» مع الإعلامي وائل الإبراشي، مساء الإثنين، أن القوات المسلحة لم تفض ميدان التحرير أثناء ثورة 25 يناير، لأنها كانت إرادة الشعب، والجيش يحترم الإرادة الشعبية، ويلبي تطلعات المواطنين.

وتابع: «في حال نزول المواطنين إلى الشارع اعتراضًا على فوزي، القوات المسلحة ستتصدى لهم بكل قوة، وأعتقد أن فض اعتصام العباسية في دقائق كان عينة، والجيش أثبت قدرته على إخلاء ميدان العباسية في دقائق».

ولفت إلى أن ميدان التحرير اكتسب شرعية لأن الشعب رضي بذلك، لكن من ينادي بنزول المواطنين للشارع اعتراضًا على فوزي، لابد أن «يُطفي بالقانون ويُجرم، وسأطفه هو شخصيًا».

وأوضح المرشح الرئاسي، أنه «نام بالميادين 850 يومًا»، وقاتل وجاهد، وخدم مصر أكثر من غيره، مضيفًا: «محدش يزايد عليا، أنا وطني وشريف».

وأشار «شفيق» إلى أن الشعب المصري لن يسمح للتيارت الإسلامية، وجماعة الإخوان المسلمين بحكم مصر، والوصول إلى الرئاسة، بعد الأداء السيئ في مجلس الشعب.

وأكد «شفيق» أنه لن يصمت على الظلم، وقال: «لن أسمع عن مظلوم في أي مكان وأصمت، وسأسارع لنجدته، ولن أنام حتي يأخذ حقه».

وعن سبب ترشحه للانتخابات الرئاسية، قال «شفيق»: «بعد 5 شهور منذ خروجي من رئاسة الوزارة، لقيت الجو مسمم، ومش طبيعي ومضر، وأنا بعتبر نفسي ليا رؤية تخرجنا من هذا المنزلق».