رصاص حى واشتباكات عنيفة بين الإخوان وأعضاء “تمرد” بالإسكندرية.. وتحطيم مقر “الحرية والعدالة” بالرمل




وقعت اشتباكات عنيفة قبل قليل بين المئات من جماعة الإخوان المسلمين وبين المئات من أعضاء حملة تمرد تدخل على إثرها أهالي المنطقة، حيث تم تحطيم مقر حزب الحرية والعدالة بشارع 20 بمنطقة الرمل.

كانت مسيرة شارك فيها العشرات من أعضاء حملة تمرد بالإسكندرية قد توجهت إلى منطقة الرمل، حيث تم تجميع توقيعات لعزل الرئيس مرسي من المنطقة قبل أن يخرج المئات من أعضاء جماعة الإخوان من صلاة العشاء بمسجد التوحيد، حيث اشتبكوا مع أعضاء تمرد بالأيدي وتم تبادل إلقاء الحجارة بين الطرفين.

وقال محمد عبد الله-أحد أهالي المنطقة – إن الأهالي حاولوا التدخل للفصل بين الطرفين دون جدوى مشيرا إلى أن عددا من أعضاء حزب الحرية والعدالة قد قاموا بإطلاق "رصاص حي" في الهواء ما تسبب في إثارة الفزع بالمنطقة وهو ما أغضب الأهالي الذين خرجوا بالمئات وتوجهوا لمقر حزب الحرية والعدالة بمنطقة الرمل وقاموا بتحطيمه تماما.

ويتجمهر الآن الآلاف من أهالي المنطقة حول مسجد التوحيد الذي لجأ أعضاء الجماعة إلى الاحتماء به من غضب الأهالي.

يأتي ذلك فيما أكد خالد القاضي منسق حملة تمرد بالإسكندرية أن هناك ستة من أعضاء الحملة قد أصيبوا بإصابات خطيرة جراء الاشتباكات وتم نقلهم للمستشفيات للعلاج.

تمرد الرمل

Posted on يونيو 12, 2013

%d مدونون معجبون بهذه: