خبير الأصوات يؤكد تطابق صوت فتاة نائب بنها مع "سي دي" القضية

كشف تقرير المهندس عبد اللطيف محمد، خبير أصوات باتحاد الاذاعة والتليفزيون تطابق صوت نسرين. ر 23 عاما طالبة جامعية، المتهمة بارتكاب فعل فاضح مع علي ونيس نائب حزب النور ببنها، داخل ملاكي على طريق مصر اسكندرية الزراعي الخميس الماضي، مع الـ سي دي الذي قدمته أجهزة الأمن مع ملف القضية وتظهر به الفتاة مع النائب أثناء ضبطهما.

كما كشف التقرير عدم وجود أي تلاعب في مادة السي دي، المرفق مع ملف القضية، وأن صوتها وهي تقول لقوة الضبط إنه خاطبني وهيتجوزني هو صوت الفتاة المقبوض عليها، والمحبوسة على ذمة القضية.

من جانبه أمر أحمد لطفي الديب مدير النيابة الكلية بإشراف المستشار محمد حمزة المحامى العام لنيابات شمال القليوبية، استدعاء الفتاة من محبسها بسجن القناطر الخيرية المودعة فيه بعد تجديد قاضي المعارضات حبسها 15 يومًا، تجدد يوم 26 يوينو الحالي، لمواجهتها بما جاء بالتقرير، مع استمرار حبسها، كما أرسلت النيابة ملفا كاملا بالقضية وأوراق التحقيقات بها التي بلغت حتى الآن 78 ورقة لمجلس الشعب لرفع الحصانة عن النائب.

ونفى رئيس النيابة ما نشر على لسان مصدر قضائي من طلب النيابة الكشف عن عذرية الفتاة المتهمة ، مؤكدا أن هذا الطلب مستبعد نهائيا لأن قرائن القضية لا تتطلب ذلك

وكانت النيابة برئاسة المستشار ، قررت عرض الفتاة على خبير اصوات باتحاد الاذاعة والتليفزيون لبيان ما إذا كان الصوت الموجود فى التسجيل داخل سي دي قدمته قوة الضبط للفتاة من عدمه .

وكانت النيابة استمعت لأقوال ريهام. ر. ذ ربة منزل صديقة نسرين. ر ، الفتاة الجامعية المتهمة والتى نفت ما قالته نسرين في تحقيقات النيابة من أنها تعرفت على النائب من خلالها – صديقتها ريهام- ، مؤكدة أنها لا تعرف الشيخ شخصياً، ولكنها تعرف نسرين معرفة قوية ، حيث كانت تحصل منها على ملابس حريمى ، حيث تقوم بالاتجار فى الملابس ، وتعطيها للشيخ على ونيس، لتوزيعها على الفقراء كنوع من المساعدة لها .